الارشيف / الاخبار / سكاي نيوز عربية

تلوث الهواء والمشيمة.. دراسة تثير قلق الحوامل

وكالات - أبوظبي مع الأجواء غير الصحية التي يعيشها قطاع كبير من البشر حول العالم، زادت التساؤلات حول تأثير تلوث الهواء على الأجنة، إلا أن دراسة حديثة أجابت عليها.

وكشفت الدراسة أنه عندما تتنفس المرأة الحامل هواء ملوثا، فإن هذا التلوث قد يتجاوز رئتيها إلى المشيمة التي تحمي جنينها.

ومن المعروف أن التلوث الذي يتألف من جزيئات صغيرة من عوادم السيارات والمداخن وغيرها من المصادر، يشكل خطرا على الإنسان، إلا أن الدراسة الجديدة تؤكد تأثيره على الأجنة أيضا.

ويرتبط تلوث الجسيمات، بالولادات المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة، لكن العلماء لم يفهموا السبب، وهذا ما ركزت عليه الدراسة التي تم نشرها في مجلة "نيتشر كوميونيكيشنز" العلمية.

وتساعد المشيمة في منع المواد الضارة في مجرى دم الأم، وقد استخدم باحثون بلجيكيون وسيلة جديدة لفحص مشيمة تم التبرع بها بعد الولادة، ورصدوا نوعا من تلوث الجسيمات يشبه الكربون الأسود.

وتم التوصل إلى أنه كان لدى الأمهات في المناطق الأكثر تلوثا مشيمة تحوي مزيدا من الجسيمات، حسبما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".

يشار إلى أن هذه الدراسة محدودة، إذ لا تزال هناك الحاجة إلى مزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كانت الجسيمات مسؤولة عن ضرر يلحق بالجنين أم لا.

قد تقرأ أيضا