الارشيف / الاخبار / أخر ساعة

فرقة متنقلة تجوب حي الصرول للتطعيم ضد البوحمرون duggahnews

  • 1/2
  • 2/2

شرعت مؤسسة الصحة الجوارية بعنابة في إطلاق حملة تطعيم تشرف عليها مصلحة الوقاية بمديرية الصحة لتلقيح المواطنين على غرار الاطفال بالعديد من الأحياء وبالأخص حي الصرول ببلدية البوني خوفاّ من انتشار داء الحصبة حيث بدأت فرقة متنقلة مزودة بمختلف التجهيزات اللازمة تستهدف الأطفال بالحي المذكور منذ ال2 جوان الجاري وذلك بعد تسجيلات حالات مؤكدة بالإصابة بهذا الداء على مستوى مستشفى الأطفال عبد الله نواورية . من جهته النائب بالبرلمان عن ولاية عنابة «دايرة عبد الوهاب» وعبر حسابه على (الفايسبوك) نشر أمس السبت أن مديرية الصحة لولاية عنابة تجاوبت مع المراسلة التي وجهها لوالي عنابة «توفيق مزهود» ولمدير الصحة ولرئيس لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الولائي بتاريخ ال27 ماي الفارط بإرسال فرق طبية متنقلة تابعة لمؤسسة الصحة الجوارية للأحياء المتضررة من مرض «البوحمرون « على غرار الصرول الحي الذي سجلت به أعلى نسبة إصابة بالحصبة في أوساط الأطفال والبداية كانت يوم 2جوان الجاري ابتداء من التاسعة صباحا إلى الثانية بعد الزوال . وأضاف بأنه وبحسب تصريحات عدد من المواطنين فإن هذه الفرق الطبية التي بدأت عملها يومي الأحد والاثنين الفارطين كان غير كاف ما يستوجب تكثيف عملها الوقائي في هذا الأسبوع حفاظا على الصحة العمومية للمواطن كما طالب مديرية الصحة بالكشف عن الأسباب الحقيقية وراء ظهور المرض الذي كان وراء وفاة طفل بحي الصرول على حد تعبيره .و للإشارة فإن داء الحصبة أو ما يعرف بداء البوحمرون حسب تعريف منظمة الصحة العالمية هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب فيروسه الغشاء المخاطي التنفسي وينتقل بعد ذلك إلى باقي أجزاء الجسم ويتميز بحدوث ارتفاعٍ حادٍ في درجة الحرارة مع بروز بقعٍ بيضاء على مخاطية الفم، ثم طفحٍ جلدي أحمر على كامل أنحاء الجسم بمجرد إصابة الفرد بالعدوى فإن فيروس داء البوحمرون ينتشر في أوصال جسمه كافة في مدة تتراوح من خمسة إلى سبعة أيام تقريبا حسب منظمة الصحة العالمية وتظهر عادةً أعراض الإصابة بالمرض في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد التعرض للفيروس وتتراوح في العادة الفترة التي يكون فيها سريان العدوى على أشدها بين يوم واحدٍ وخمسة أيام عقب ظهور الطفح الجلدي.من جهتها مصادر من مديرية الصحة لولاية عنابة طمأنت المواطنين بسبب عودة ظهور مرض البوحمرون حيث أعلنت عن تسجيل نحو 20 إصابة فقط ببلدية البوني وهي الحالات التي تم تشخيصها وعلاجها على مستوى المراكز الصحية المتخصصة مع تشكيل فريق طبي للحد من المرض.

 

عادل أمين