الارشيف / الاخبار / سكاي نيوز عربية

فريق تركي يهيمن على الدوري بلاعب مصري ونجوم "انتهت صلاحيتهم"

سكاي نيوز عربية - أبوظبي يبدو أن هيمنة أندية إسطنبول الثلاثة على لقب الدوري التركي ستنتهي هذا الموسم، على يد فريق "حديث العهد" قرر الاعتماد على نجوم سابقين قد تكون جماهير كرة القدم قد نسيتهم.

ويتصدر نادي إسطنبول باشاك شاهير، أو نادي بلدية إسطنبول، مستوى "مذهلا" خلال الموسم، ويتصدر الدوري التركي بفارق 8 نقاط عن ملاحقه غلطة سراي، مع تبقي 14 مباراة على النهاية.

وحققت أندية إسطنبول الأكثر شعبية، بيشكتاش وفنربخشه وغلطة سراي، لقب الدوري في 33 موسما من آخر 34، ولم يكسر هذه الهيمنة سوى فريق بورصة سبور في 2010.

لكن نادي باشاك شهير، الذي يمثل أحد أحياء إسطنبول الحديثة، الذي تأسس عام 1990، يبدو في طريقه لكسر الهيمنة مجددا، مستعينا بمجموعة من اللاعبين الذين اعتبرهم الكثيرون "منتهيي الصلاحية".

ومن اللاعبين الذين يعتمد عليهم النادي الحديث، النجم البرازيلي روبينيو (35 عاما) والمهاجم التوغولي إيمانويل أديبايور (34) والسنغالي ديمبا با (33) والهولندي إيليرو إيليا (31).

وسبق لروبينيو أن لعب لريال مدريد الإسباني، كما مثل أديبايور الفريق الملكي وأرسنال ومانشستر سيتي الإنجليزيين، وخاض إيليا تجارب مع هامبورغ الألماني ويوفنتوس الإيطالي، فيما تألق ديمبا با مع تشلسي في إنجلترا.

 ويضم النادي كذلك بعض النجوم الاتراك الذين خاضوا تجارب أوروبية كبيرة، مثل المخضرم إيمري بيلزوغلو (38 عاما) ولاعب برشلونة الإسباني السابق أردا توران (32 عاما).

كما يلعب باسم ألوان الفريق مدافع أرسنال السابق غايل كليتشي، ولاعب نابولي السابق السويسري غوخان إنلير، إلى جوار الجناح الأيسر المصري كريم حافظ، الذي انتقل للفريق الموسم الماضي على سبيل الإعارة من وادي دجلة المصري، لكنه لم يستطع إثبات نفسه أساسيا مع الفريق.

واقترب النادي كثيرا من لقب الدوري التركي في الأعوام الأخيرة، لكن اللقب أفلت منه في الأمتار الأخيرة، مما أبعده عن المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، التي سيشارك فيها مباشرة في حال تحقيق اللقب.

ويخوض النادي "الصغير" مبارياته على ملعب فاتح تريم الذي يتسع لـ17 ألف متفرج فقط، لكنه بدأ يثير اهتمام المستثمرين المحليين والأجانب بمظهره المعاصر، وقربه جغرافيا من المشاريع العملاقة.

قد تقرأ أيضا