الارشيف / الاخبار / أخر ساعة

شقيقان يتعرضان لمحاولة قتل بطريقة بشعة بعنابة

  • 1/2
  • 2/2

عالجت محكمة الجنايات الإستئنافية قضية محاولة القتل العمدي التي تورط فيها شاب يبلغ من العمر 31 سنة بعد أن هاجم شخصين بطريقة وحشية كاد أن يودي بحياتهما هذا وقد استعمل الفاعل خلال اعتدائه العنيف والمريع سلاحا أبيض تتمثل في سكين كبير الحجم حاول بواسطته وضح حد ّ لحياة شقيقين عندما باغتهما بضربات شملت مختلف أنحاء جسديهما سببت لهما جروحا متفاوتة الخطورة وهو الأمر الذي كاد في وهلة ما أن يتسبب في وفاتهما لولا نقلهما على جناح السرعة إلى مصلحة الإستعجالات الطبية التابعة للمؤسسة الإستشفائية بعين الباردة أين تلقيا الإسعافات الأولية والعلاجات اللازمة التي ساهمت في استقرار حالتهما، هذا وقد مثل المعتدي مساء أول أمس أمام هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية لدى مجلس قضاء عنابة من أجل الفصل في قضيته التي أعطتها الهيئات المختصة درجة معتبرة ومتقدمة من الأهمية نظرا لخطورتها علما وأن الأمر يتعلق بمحاولة قتل كاد أن يكون ضحيتها شقيقين في مقتبل العمر، بحيث يعود ملف القضية إلى يوم 11 جوان من السنة الفارطة أين تلقت المصالح الأمنية التابعة لعناصر شرطة دائرة عين الباردة بلاغا هاتفيا مفاده استقبال مصلحة الاستعجالات الطبية شخصين مصابين بجروح بليغة ومتفاوتة الخطورة بعد أن تعرضا لضربات سلاح أبيض أصابتهما في نقاط مختلفة من جسديهما، ويتعلق الأمر بالشقيقين «ب،ر» و»ع،ع» المتراوحة أعمارهما ما بين 17 و25 سنة واللذان تلقيا الإسعافات اللازمة والعلاجات الضرورية التي جعلت حالتهما تتحسن وتخرج عن نطاق الخطورة، كما أنهما عرضا على طبيب شرعي سلّم لهما شهادة طبية تثبت عجزهما عن العمل لمدّة 45 يوما لأحدهما و10 أيام للآخر، وفي ذات السياق فقد فتحت المصالح الأمنية تحقيقات معمقة وباشرت تحرياتها لمعرفة حيثيات الواقعة ليتبين فيما بعد بأن الضحيتين تعرضا إلى اعتداء عنيف بالضرب على يد المسمى «و،أ» البالغ من العمر 31 سنة مستعملا بدوره سكينا كبير الحجم في عمليته، وهو ما جعل السلطات الأمنية تسارع في توقيفه وتحويله إلى مقر الشرطة لسماع تصريحاته واستكمال التحقيقات المباشرة من جهتها، في وقت أنكر هذا الأخير عند الإدلاء بتصريحاته أمام عناصر الضبطية القضائية ما نسب له من وقائع جملة وتفصيلا كاشفا بدوره أنه كان يتواجد تاريخ الحادثة بحي الشهداء حين مرّ على مقربة منه كل من الضحية «ب،ر» و شقيقه «ع» اللذين حاولا استفزازه وقاما بالإستيلاء على ما يملك من أموال مما جعله –حسب تصريحاته- يستفسر عن سبب سلبهما نقوده مضيفا من جهته بأنهما سدّدا له ضربات بواسطة أسلحة بيضاء، فقام بالدفاع عن نفسه وتلقى هو أيضا الضرب في مناطق مختلفة من جسمه، مما تسبب له في عجز عن العمل لمدة 15 يوما استفاد منه عن طريق منحه شهادة تثبت ذلك حسب ما جاء في تقرير الطبيب الشرعي، هذا ومن جهة ثانية فقد تابع المتهم «و.أ» سرد التفاصيل والحيثيات أمام هيئة محكمة الجنايات مشيرا إلى تقدم الضحية القاصر «ع،ع» رفقة والدته إلى مصالح الشرطة من أجل رفع شكوى ضده والتبليغ عن تعرضه رفقة أخيه لاعتداء وحشي من قبله، وهو ما يتنافى مع تصريح الضحية الضحية «ع.ع» الذي أوضح بأنه كان متواجدا أثناء الليل على مستوى حي الشهداء بعين الباردة داخل السيارة مع أخيه الضحية «ب،ر»، وتطرق في حديثه عن خروج شقيقه من المركبة متوجها إلى أحد الأكشاك المتواجدة على مستوى الحي المذكور سالفا بغرض شراء علبة سجائر قبل أن يتفاجأ بتقدم المتهم «و،ا» نحوه مستغلا تواجده بمفرده أين اعتدى عليه بواسطة سكين وأصابه على مستوى الرأس و خلف الأذنين مما أسقطه أرضا ليضيف شقيقه بأنه هرع أثناء خروجه من الكشك لنجدة أخيه ليتعرض كذلك لضربات على مختلف أنحاء جسمه كادت أن تودي بحياته، يجدر الذكر بأن المتهم «و.ا» قد أنكر التهمة المنسوبة إليه أثناء مثوله أمام هيئة المحكمة أول أمس ونفى محاولته قتل الشقيقين الضحيتين، وهو الأمر الذي جعل هيئة المحكمة تستعين بجميع الدلائل والحجج لمواجهة هذا الأخير المتورط في جناية محاولة القتل العمدي وذلك من خلال إعادة تكييف الوقائع والنظر في كافة تفاصيل ملف الحادثة قبل أن تقرر إدانته بعد الاستماع إلى جميع الأطراف بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا.

وليد سبتي

قد تقرأ أيضا