الارشيف / الاخبار / سكاي نيوز عربية

رئيس وزراء بريطانيا للصين: لن نتخلى عن شعب هونغ كونغ

وكالات - أبوظبي

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء، إن المملكة المتحدة مستعدة لاستقبال ما يقرب من 3 ملايين شخص من هونغ كونغ، وذلك بالتزامن مع وصول زعيمة المدينة كاري لام إلى بكين لعقد اجتماعات حول قانون مزمع للأمن القومي، والذي أثار قلق كثيرين في المدينة على مستقبلهم.

وقال جونسون، في عمود نشرته صحيفة إلكترونية في هونغ كونغ، إن هذا القانون سيحد من الحريات في المدينة، ويتعارض مع التزامات الصين بموجب اتفاقها مع المملكة المتحدة لاستعادة المستعمرة البريطانية السابقة عام 1997.

وأضاف جونسون في صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست": "يخشى كثيرون في هونغ كونغ من تعرض أسلوب حياتهم - الذي تعهدت الصين بدعمه - للتهديد. إذا شرعت الصين في تبرير مخاوفها، فلن تستطيع بريطانيا - بضمير حي - التجاهل والابتعاد"، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".

وأشار جونسون إلى أن حوالي 350 ألف مواطن من هونغ كونغ يحملون جوازات سفر بريطانية في الخارج، وهي إرث من الحقبة الاستعمارية، و2.5 مليون آخرين مؤهلون للتقدم للحصول عليها.

وأوضح جونسون أنه إذا فرضت الصين قانونا للأمن القومي، فإن بريطانيا ستسمح لحاملي جوازات السفر بالبقاء لمدة 12 شهرا قابلة للتجديد، ومنحهم الحق في العمل، ما يضعهم على مسار محتمل للحصول على جنسية المملكة المتحدة.

وتابع: "هذا سيشكل أحد أكبر التغييرات في نظام التأشيرات لدينا في التاريخ البريطاني. آمل ألا نصل إلى ذلك".

وصدمت الصين سكان هونغ كونغ، البالغ عددهم 7.5 مليون نسمة، عندما أعلنت في وقت سابق هذا الشهر سن قانون للأمن القومي بالمدينة، والتي تضمن مستوى مرتفع من الحكم الذاتي سوى شؤون الخارجية والدفاع.

ووصلت كاري لام، المؤيدة للقانون الصيني، إلى بكين صباح الأربعاء لعقد اجتماعات مع مسؤولي الحكومة المركزية بشأن القانون.

وبحسب محللين فإن الصين قد تسن القانون في وقت لاحق هذا الشهر أو في نهاية أغسطس.

قد تقرأ أيضا