الارشيف / المرأة / أبراج وتطلعات / مجلة الجميلة

هذه الابراج تعاني من «رهاب الإلتزام» #أبراج_وتطلعات

الخوف من الإلتزام أمر شائع.. فما هو قادم مجهول والمجهول يخيف الغالبية. ولكن هذه المخاوف عادة ما تكون تحت السيطرة وبالتالي ما نزال ندور في فلك ما هو طبيعي. في المقابل هناك رهاب الإلتزام والذي هو خوف مرضي من الإلتزام بعلاقة ما سواء كانت زواج أو عمل أو اي شيء اخر. الخوف هذا ينبع من الضغط والتوتر الذي تسببه فكرة الإلتزام او الفشل بالقيام بما هو مطلوب.

رهاب الإلتزام غالباً ما يتم وصفه «بقلة الوفاء» رغم انه لا علاقة له بذلك. قلة الوفاء ترتبط بقلة الإخلاص وعدم الاكتراث للاخر وانعدام الحب والأنانية.. ولكن ما نتحدث عنه هنا هو مخاوف جدية وحقيقة من الإلتزام.

فمن هي الابراج التي تعاني من رهاب الإلتزام؟

 

 

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

الحياة بالنسبة للقوس هي إما الحرية أو الإرتباط و الموت ببطء شديد. البرج هذا لا يمكنه الإلتزام بشيء على الإطلاق، فهو ذلك الموظف الذي ما ينفك يتغيب عن العمل وهو العاشق الذي ما ينفك يفسد علاقته لاسباب تافهة والزوج الذي يدمر حياته الزوجية لانه يكاد يختنق بسبب «الإرتباط». القوس كالسمكة خارج الماء من دون حريته فهو يموت.
رغم أنه من الابراج التي تسعى للمثالية «حين تلتزم» وبالتالي تريد نتائج مثالية ولكن الالتزام هذا نادر ويحتاج الى وقت طويل من أجل حسمه.
القوس من أكثر الأبراج التي لا يمكنها الثبات في مكان واحد والإلتزام يعني عدم السير قدماً وهذا اشبه بحكم إعدام بالنسبة اليه.


الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

الدلو يعيش حياته وفي رأسه صورة مثالية عن العلاقة التي يريدها لنفسه. بطبيعة الحال الصورة هذه غير واقعية.. التصور المثالي لما يجب ان يكون عليه الزواج يجعله يدرك وبشكل مبكر بانه غير موجود وبالتالي هو لا يريد العلاقة لنفسه. الدلو أصلاً من الابراج المنفصلة عاطفياً والتي لا يمكنها ان تتخيل نفسها في علاقة ترغمها على المشاركة ناهيك عن واقع انه من الابراج التي تحتاج لحريتها وبالتالي ان ارتبطت فهي تتوقع ان تستمر الامور على ما هي عليه. الدلو وقبل الارتباط بشكل جدي يدرك بان الامور لن تسير كما تخيل وبالتالي هو يحاول الرحيل في أول فرصة تسنح له.

 

إقرئي ايضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء من الناحية النظرية شريك مخلص ومحب ولكن من الناحية العملية هو لا يمكنه الالتزام بكل هذه الامور دفعة واحدة. البرج هذا معروف عنه بانه في احد الايام يكون في حالة في الحب وفي لحظة اخرى يبعد نفسه عن الاخر. الامر لا يرتبط فقط بإزدواجية الشخصية بل بواقع انه هذا يتوقع ان تستمر حياته على ما كان عليه قبل الإلتزام. الجوزاء يريد «إلتزام» يمكنه من القيام بما يريد القيام ساعة يشاء من دون ضوابط أوقيود. الشريك الذي يطالب بالنسبة للجوزاء هو شريك يحاول فرض سيطرته وبالتالي العلاقة لا يجب ان تستمر. البرج هذا بشكل عام يركض بالاتجاه المعاكس حين يصادف علاقة تتطلب إلتزامات جدية.

 

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

العذراء يعاني من رهاب الإلتزام لانه يملك معايير خرافية لنفسه وللاخرين. البرج هذا يحكم على الاخرين انطلاقاً من مجموعة كبيرة من  المعايير غير الواقعية. رهاب الإلتزام عند العذراء يبنع من مكان يختلف كلياً عن الابراج اعلاه، فالبرج هذا يعتبر وبشكل دائم بان هناك شخص ما أفضل من الشخص الذي يتواجد معه حالياً وبالتالي عليه عدم الالتزام بشيء جدي حالياً. كما ان الخوف من الفشل يمنع العذراء من المضي قدماً.

 

الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل برج مندفع ورغم ذلك هو يتحرك ببطء شديد عندما يتعلق الامر بالإلتزام. الحمل حاله حال الدلو في العلاقات فهو يتوقع كل الحرية وكل المساحة وبالتالي لا يريد من يضع الحدود ويمنعه من القيام بما يريد القيام به. يضاف الى ذلك واقع ان البرج هذا يتوقع ان يقوم الشريك بالاهتمام بكل إحتياجاته وان يكون هو في رأس لائحة الاولويات وبشكل دائم وحين يدرك وبشكل مبكر بان الامر لن يكون كذلك فهو يبتعد. اصلاً الحمل يسأم العلاقة قبل ان يكتشف «الواقع» لان اهتمامه بالاخر ينتهي بعد إنتهاء مرحلة الملاحقة التي يعشقها.

 

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب لا يريد أن يلتزم بعلاقة لانه يشكك بنوايا الاخر بشكل دائم. بالنسبة للعقرب كل شخص هو مشروع خائن حتى إثبات العكس. وإثبات ذلك مع شخص كالعقرب من الامور الصعبة للغاية. العقرب يحتاج

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا