الرياضة / الرياضة العالمية / بوابة الشروق

ثلاثية كوسوفو تفضح أخطاء المنتخب الإنجليزي

رغم اقتراب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم للغاية من التأهل إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020) ، تخفي الانتصارات المتتالية للفريق في التصفيات عددا من الأمور المثيرة للقلق قبل أقل من عام واحد على خوض المعترك الأوروبي.

وبالنسبة لمعظم المنتخبات قد يكون الفوز بأول أربع مباريات في التصفيات المؤهلة للبطولة الأوروبية مسيرة رائعة.

ولكن الوضع قد يبدو مختلفا للمنتخب الإنجليزي لاسيما وأن سيناريو الفوز في المباراتين الأخيرتين يوحي بضرورة تحقيق الفريق لبعض التحسن في مستواه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتغلب المنتخب الإنجليزي (الأسود الثلاثة) على منتخب كوسوفو 5 / 3 مساء أمس الثلاثاء في الجولة السادسة من التصفيات ليواصل الفريق انتصاراته المتتالية في المجموعة الأولى بالتصفيات.

كما كانت الثنائية التي سجلها جيدون سانشو بمثابة مكافأة إضافية للمنتخب الإنجليزي حيث افتتح اللاعب أهدافه الدولية مع الفريق بهذه الثنائية.

ولكن جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي يدرك أن الأخطاء الدفاعية التي ارتكبها الفريق في مواجهة كوسوفو أمس يمكن أن تسبب مشاكل أكبر في مواجهة منتخبات أفضل في المستوى من كوسوفو خاصة عندما يخوض الفريق فعاليات يورو 2020 .

واعترف ساوثجيت ، الذي قاد الفريق للمربع الذهبي في كل من كأس العالم 2018 ودوري أمم أوروبا 2019 ، بأنه يحتاج إلى العمل على علاج هذه الأخطاء إذا كانت خططية أو تتعلق بالتركيز أو كليهما.

وقال ساوثجيت للصحفيين ، بعد مباراة الأمس ، : "أعتقد أنه أمر يجب وضعه في الاعتبار على مدار فترة طويلة لأنه كانت هناك أخطاء نثير القلق بالفعل... لا أعلم ما إذا كان السبب هو قوة المباراة أو الضغط. ولكنها كانت أخطاء كبيرة بالفعل للدرجة التي يجب أن نتعلم منها".

وأضاف أن فريقه سيتعلم من التجربة التي خاضها أمام كوسوفو أكثر من استفادته من نتيجة المباراة.

وأوضح أن ظهور هذه الأخطاء بالفعل أكثر إفادة للفريق من حسم نتيجة المباراة بخمسة أو ستة أهداف.

ونال ساوثجيت إشادة بالغة على أسلوب اللعب الذي يطبقه وتشجيعه المدافعين لبدء اللعب من الخط الخلفي.

وقال ساوثجيت إن الأخطاء التي ارتكبها الفريق لا تتعلق بفلسفة اللعب. وأوضح "لا أعتقد أن الأخطاء جاءت نتيجة اللعب بشكل سخيف أو المخاطرة بشكل غير ضروري".

ولكن ساوثجيت اعترف بأن فريقه يحتاج لتحسين مستواه وتقليص حجم الأخطاء إذا أراد التقدم بعيدا في نهائيات يورو 2020 .

وقال ساوثجيت : "أعلم أننا كنا نقول إن الكرة الدولية كانت مملة ولكن هذا لم يكن الحال في مباراة الأمس".

ويتصدر

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا