الارشيف / الرياضة / الرياضة العالمية / موقع الهداف الرياضي

البارصا يحسم موضوع نايمار في اجتماع إداري طارئ

حيث اقترح إعارته لعام واحد أو عامين مع خيار الشراء بقيمة 160 مليون أورو في صيف 2020، وهو العرض الذي قد يتم قبوله من طرف النادي الفرنسي بشروط، فعقد البرازيلي ينتهي في صيف 2022، وبذلك فإن الخليفي لن يقبل إعارته لعامين دون فرض الشراء، لأن عودته إلى باريس ستكون في صيف 2021، أي قبل عام واحد فقط من نهاية عقده، وبالتالي فإن نايمار وإن لم ينجح في تكرار نجاحه مع البلاوغرانا قد يقبل بالبقاء مع باريس لعام آخر ثم الخروج مجانا لوجهة هو يختارها، أم إن كان برشلونة يريد إعارته لعام واحد، فقد تتغير المعطيات حسب المقترحات المالية.

 

البياسجي رفض راكيتيتش والبارصا رفض بيع سيميدو

كشفت شبكة ESPN عن الأسباب التي دفعت برشلونة للتقدم بعرض إعارة بدل الشراء وأكدت أن جوزيب ماريا بارتوميو اقترح راكيتيتش وقيمة مالية، وهو العرض الذي رفضه الفرنسيون، إذ اقترحوا بدورهم التعاقد مع سيميدو كأولوية أولى بطلب من المدرب توخيل، وهو ما رفضه فالفيردي أيضا، وبعد العرض الجديد فإن إدارة باريس قد تسهل الأمور قليلا وتقترح ديمبيلي بجانب قيمة مالية، وهو ما قد يقبله النادي الكتالوني ويرفضه اللاعب الفرنسي الراغب في تأكيد إمكانياته والمساهمة في فوز برشلونة بالألقاب، وبقدر ما يتزايد أمل "الكوليز" في حسم هذه الصفقة، يبقى نايمار خائفا من فشلها، وهو السبب الوحيد الذي أجبره على السكوت وعدم التصريح برغبته، ففي حال انسداد هذا الباب سيكون ريال مدريد سبيله الوحيد للخروج من جحيم البياسجي والليغ 1.

 

برشلونة يطلب من نايمار التصريح العلني لتسهيل الأمر

ورغم تفكيره في مصلحته ورفضه القيام بأي تصريح يؤكد من خلاله رغبته الحقيقية في العودة إلى برشلونة، إلا أن إدارة الأخيرة لا تزال تدفعه للقيام بذلك، بما أن كلامه سيجبر ريال مدريد على التنحي وعدم التفكير في التعاقد معه بتاتا كونه سيصبح مرفوضا جدا في الأوساط الجماهيرية، ما يعني أن البياسجي سيكون أمام حل وحيد للتخلص من موضوع نايمار، وهذا الحال لن يكون إلا برشلونة، للإشارة فإن إدارة البلاوغرانا اجتمعت يوم أمس بحضور بارتوميو والإدارة الرياضية المتمثلة في أبيدال، بلانيس بورداس وغراو، والذين تحدثوا لساعتين كاملتين حول الموضوع واتفقوا جميعا على تقديم عرض رسمي ونهائي.

كلمات دلالية : نايمار، برشلونة، باريس سان جرمان، إعارة

قد تقرأ أيضا