الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

الكرملين يلمح إلى تراجع جديد في مواجهة الغضب الشعبي بسبب إجراءات صارمة

دعا مدعون روس إلى إسقاط عقوبة السجن في قضية أثارت غضبا واسع النطاق، في أحدث مؤشر على أن السلطات مستعدة، أحيانا، لتغيير مواقفها في مواجهة الضغوط الشعبية.

ووفقا لوكالة أنباء "بلومبرج"، التف عدد كبير من رموز السينما والمسرح الرائدة في روسيا حول بافيل أوستينوف، وهو فنان تلقى حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف سنة يوم الاثنين الماضي بعدما تسبب في إصابة ضابط بالحرس الوطني خلال احتجاجات مناهضة للكرملين الشهر الماضي.

وطلب المدعون اليوم الخميس من المحكمة تعديل الحكم إلى آخر لا يشمل عقوبة السجن، وقالوا إنهم يرون ذنبه مثبتا، فإن فترة السجن الأصلية قاسية للغاية، حسبما ذكرت وكالة "تاس" الروسية.

وقالت متحدثة باسم المحكمة إن المدعين دعوا القاضي إلى إطلاق سراح أوستينوف بضمان إقرار التزامي منه إلى حين بدء الاستئناف يوم الاثنين المقبل.

ويعد هذا التغيير الواضح أحدث إشارة من الكرملين الذي أبدى في الآونة الأخيرة استعدادا للتراجع عندما يتمدد الغضب الشعبي إلى ما يتجاوز شخصيات المعارضة المعتادة.

وفي شهر يونيو الماضي، غيرت السلطات الروسية موقفها أمام الضغوط

تابع من المصدر