الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / المصرى اليوم

نتنياهو: لا مفر من معركة لإسقاط «حماس» في غزة.. و«الحركة»: دعاية سياسية ضجة الاخباري

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو إنه سيحدد موعد انطلاق معركة في قطاع غزة للقضاء على الفصائل الفلسطينية، موضحا أنه لا مفر من شن عملية عسكرية، ضد غزة، لمنع الاعتداءات الصاروخية المنطلقة منه على إسرائيل، وإسقاط حكم حركة «حماس» في القطاع.

وأوضح، في حديث إذاعى له على هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية «مكان»، قبل أيام قليلة من الانتخابات الإسرائيلية، أنه سيحدد توقيت الهجوم في الوقت المناسب، مضيفا: «على ما يبدو فإنه لا يوجد خيار سوى تنفيذ حرب ضد قطاع غزة وإسقاط حكم حماس».

وأضاف: «هناك مسؤوليات ويعرف المواطنون الإسرائيليون جيدا أننى أتصرف بمسؤولية، وسأطلق الحملة العسكرية في الوقت الأكثر ملاءمة، أنا سأحدده».

من جانبه، كتب رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيجدور ليبرمان، على موقع «تويتر»، متهكمًا: «نتنياهو سيقوم بعملية في غزة بعد أن يفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن إثر لقائه المقبل مع الرئيس الروسى السابق بوريس يلتسين».

وقال المتحدث باسم «حماس»، عبداللطيف القانوع، لـ«المصرى اليوم»: «الحركة اعتادت على مثل هذه التصريحات»، مشيرا إلى أن نتنياهو يحاول أن يجمل صورته بعد مشهد هروبه لأحد الملاجئ مؤخرا، وأن هذه التصريحات تأتى من أجل كسب المزيد من الأصوات في الانتخابات المقبلة كدعاية سياسية فقط.

على جانب آخر، صنفت الولايات المتحدة الأمريكية قياديين من حركة «الجهاد الإسلامى» في اللائحة الإرهابية، وهما عضوا المكتب السياسى للحركة، محمد الهندى، والمجلس العسكرى للجهاد، بهاء أبوالعطا.

فيما قالت «الجهاد»، أمس، إن العقوبات الأمريكية على قيادات المقاومة الفلسطينية ستكون وسامًا على صدر المقاومة وقادتها».

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا