الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الوطن

بالتواريخ.. أبرز المحطات في تطورات الأحداث بالسودان - العرب والعالم - الوطن ضجة الاخباري

يحتفل السودان، اليوم، ببدء تنفيذ الاتفاق الذي جرى التوصّل إليه بين المجلس العسكري الحاكم وقادة الحركة الاحتجاجية بهدف الانتقال إلى الحكم المدني الذي يأمل السودانيون أن يجلب لبلدهم مزيداً من الحرية والازدهار الاقتصادي.

 وعلى الرّغم من أنّ الطريق إلى الديمقراطية لا تزال حافلة بالكثير من العقبات، فإنّ الأجواء الاحتفالية تخيّم على البلاد التي تستقبل اليوم المسؤولون الأجانب بالإضافة إلى الآلاف من المواطنين من جميع أنحاء السودان الذين تقاطروا على الخرطوم للمناسبة.

ونستعرض في النقاط التالية أهم المحطات في أزمة السودان منذ انطلاق الاحتجاجات ضد نظام عمر البشير.

 

22 فبراير 2019

الرئيس السوداني وقتها عمر البشير يعلن حالة الطوارئ ويقيل الحكومة.

6 أبريل 2019

تظاهر آلاف السودانيين في عدم قناعة بإجراءت البشير أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة "الخرطوم".

11 أبريل 2019

تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية الجيش، عزل "البشير" وتشكيل مجلس عسكري انتقالي بقيادة وزير الدفاع السوداني، ونائب الرئيس وقتها الفريق عوض بن عوف.

12 أبريل 2019

رفض المحتجون وقادة الاحتجاجات وجود "بن عوف" على رأس السلطة ليقرر التنحي عن منصبه ويتولى بدلا منه الفريق عبدالفتاح البرهان رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي.

20 أبريل 2019

بدأت الجولة الأولى من المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير التي تعبر عن معظم قوى المعارضة في الشارع السوداني.

27 أبريل 2019

عادت المفاوضات مرة أخرى بين الطرفين بهدف التوافق حول آليات إدارة المرحلة الانتقالية.

15 مايو 2019

بعد مفاوضات توقفت لعدة مرات، جرى التوافق على فترة انتقالية تستمر لثلاث سنوات تمهد لانتقال السلطة بشكل كامل إلى المدنيين في وقت تاوصلت فيه الاحتجاجات.

3 يونيو 2019

حدث استخدام القوة لإنهاء الاعتصام القائم أمام القيادة العامة للجيش في "الخرطوم" وإثر ذلك جرى تعليق المفاوضات بشكل كامل بين الطرفين.

7 يونيو 2019

بدأ الدور الإثيوبي في الأزمة يظهر، حيث أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد مباحثات بين طرفي المشهد بالسودان لتقريب وجهات النظر نحو انتقال سلس وسلمي للسلطة.

4 يوليو 2019

تم استئناف المفاوضات المباشرة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، وجرت في أجواء إيجابية نسبيا.

06 يوليو 2019:

تم الإعلان عن اتفاق لتقاسم السلطة بين المجلس العسكري الانتقالي وفوى الحرية والتغيير.

14 يوليو 2019:

تأجيل التوقيع على الاتفاق السياسي لخلافات حول بنود منها حصة كل طرف من المجلس السيادي وتكوينات الأجهزة الأمنية فضلا عن تبعية النيابة العامة.

17 يوليو 2019

الاتفاق على الإعلان السياسي والذي جرى تأجيله لأكثر من مرة، لكن جرى تأجيل التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري.

4 أغسطس 2019

التوقيع بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري وسط أجواء إيجابية لانتقال السودان غلى مرحلة جديدة.

17 أغسطس 2019

التوقيع النهائي على وثيقة الإعلان الدستوري وسط حضور عربي ودولي.

وقام الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا بوساطة قادت إلى الاتفاق الذي رأى فيه المتظاهرون انتصارا لـ"ثورتهم"، بينما رأى فيه الجنرالات تكريسا لفضلهم في تجنيب البلاد حربا أهلية، وفق وكالة أنباء "فرانس برس".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا