الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

الاتحاد الأوروبي يطالب «بالحقيقة الكاملة» في مقتل صحافة مالطية

طالبت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء بـ"الحقيقة الكاملة" في حادثة اغتيال الصحفية المالطية كاروانا جاليزيا قبل عام، فضلا عن اغتيال الصحفي يان كوتسياك في سلوفاكيا خلال العام الجاري، وشددت على الحاجة لحماية حرية التعبير والإعلام.

وقالت الحكومة المالطية في بيان: "لقد تم توقيف ثلاثة أشخاص وتجري محاكمتهم لتورطهم في عملية القتل، والحكومة واثقة من أنه سيتم التوصل إلى جميع المتورطين وتقديمهم للعدالة".

وشددت على أن مالطا ملتزمة باحترام حقوق الإنسان وحرية التعبير، وحماية الصحفيين وسيادة القانون.

وتم اغتيال جاليزيا، المعارضة القوية للحكومة المنتمية إلى يسار الوسط، في 16 أكتوبر من العام الماضي جراء انفجار قنبلة تم زرعها أسفل سيارتها، وتم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص وتم توجيه اتهامات بالقتل لهم، إلا أن العقل المدبر لا يزال طليقا.

ومن المتوقع أن يشارك الآلاف في فعاليات بالعاصمة فاليتا في وقت لاحق اليوم لإحياء ذكراها.

وكانت جاليزيا تحقق في تأثير فضيحة وثائق بنما بشأن التهرب الضريبي في مالطا، وأشارت إلى تورط رئيس ديوان رئاسة الوزراء وكذلك وزير بارز.

أما كوتسياك فقد اغتيل مع صديقته بإطلاق النار عليهما في فبراير الماضي في منزل الصحفي بالقرب من براتيسلافا. وكان يعمل وقتها على تحقيق حول علاقة الحكومة السلوفاكية بالمافيا الإيطالية.

وقال نائب لرئيس المفوضية الأوروبية

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا