google.com, pub-8260100215327094, DIRECT, f08c47fec0942fa0

خطف موظف بمنظمة العفو الدولية في روسيا

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال مواطن روسي يعمل لدى منظمة العفو الدولية إن رجالا «وصفوا أنفسهم بأنهم من الشرطة» خطفوه وضربوه، الأسبوع الماضي، بمنطقة إنجوشيتيا الجنوبية.
وقال أوليج كوزلوفسكي إنهم «وضعوا بندقية على رأسي وأخبروني بأنهم سيقتلونني.. وطلبوا مني معرفة أسماء أصدقائي في إنجوشيتيا وهددوا بقتل زوجتي وأطفالي إذا أبلغت عما حدث».
وكان كوزلوفسكي يتواجد في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة على الحدود مع جورجيا لمراقبة الاحتجاجات على صفقة تبادل الأراضي بين الإدارات الإقليمية الروسية في إنجوشيتيا والشيشان المجاورة.
وأكد أن محنته استمرت ساعتين وأنها بدأت عندما أحضره رجل عرض عليه توصيله بزعيم الاحتجاجات إلى سيارة حيث اختطفه رجال ملثمون ثم تعرض للكم عدة مرات ما تسبب في كسر أحد ضلوعه.
وذكر كوزلوفسكي في بيان أنه «لن يتم إرغامي على الصمت فمن الضروري أن يعرف العالم المخاطر التي يواجهها المدافعون عن حقوق

تابع من المصدر

أخبار ذات صلة

0 تعليق