"ياكوفينكو": طرد الدبلوماسيين الروس من بريطانيا أثر سلبا على أعمال السفارة

الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال السفير الروسي في بريطانيا، ألكساندر ياكوفينكو، اليوم السبت، إن قرار بريطانيا طرد الدبلوماسيين الروس على خلفية حادث تسميم ضابط الاستخبارات الروسية السابق، سيرغي سكريبال، قد أثر سلبا على أعمال السفارة الروسية.

وقال السفير في مقابلة مع قناة "روسيا 24"، تعليقا على الإجراء البريطاني، "بالطبع كان له تأثيرا سلبيا. وللأسف، لن نتمكن من القيام بالمهام القنصلية على أكمل وجه بسبب نقص العاملين".

وتابع السفير أن متوسط الفترة اللازمة لإصدار تأشيرات بريطانية للدبلوماسيين الروس يترواح ما بين عام وعام ونصف، وهو ما وصفه بالأمر "غير الطبيعي". وقال في حواره، "لا يستطيع الدبلوماسيون الحصول على تأشيرة بريطانية، ومتوسط فترة الانتظار يتراوح ما بين عام وعام ونصف، وهو ما يعد غير طبيعي على الإطلاق، وهذا لا يحدث في أية دولة في العالم".

وكانت حادثة تسميم سيرجي سكريبال وابنته يوليا قد أثارت أكبر أزمة في العلاقات الروسية البريطانية في السنوات الأخيرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق