برلماني ليبي يكشف عدم قدرة البرلمان تمرير قانون الاستفتاء على الدستور

الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عضو اللجنة التشريعية في مجلس النواب الليبي، صالح افحيمة، اليوم السبت، إن البرلمان الليبي لم يتمكن من تمرير قانون الاستفتاء على مسودة الدستور الدائم للبلاد، لعدة أسباب أهمها؛ وجود مخاوف "غير مبررة" لدى بعض أعضاء مجلس النواب، بشأن بعض مواد مسودة الدستور.

وكان البرلمان الليبي، قد أجل في جلسة 31 يوليو الماضي التصويت على قانون الاستفتاء على مشروع الدستور، إلى 13 أغسطس الجاري، بعد أن تعثر التصويت على القانون بسبب خلاف على المادة الثامنة، التي تنص على أنه "في حال رفض الليبيون للدستور، تحل هيئة صياغة الدستور الحالية، ويكون للبرلمان أن يشكل لجنة تضم 30 من المتخصصين".

وأضاف "فحيمة"، أن نواب البرلمان يربطون بين موقفهم من مسودة الدستور، وبين التصويت على قانون الاستفتاء عليه، ويستغلون عدم اطلاع الناس على مشروع الدستور المزمع الاستفتاء عليه، ويروجون إشاعات وأفكارا غريبة لا علاقة لها بالواقع.

وأشار فحيمة إلى أنه على الرغم من أن نواب البرلمان سبق وتوافقوا على تعديل قانون الاستفتاء ليتضمن، إلغاء النص الخاص بضرورة تعليل الاستفتاء بـ(لا) لتصبح "الاستفتاء بنعم أو لا دون ذكر السبب"، وتقسيم  البلاد إلى ثلاثة دوائر للاستفتاء، بحيث يجب أن تحصل المسودة على نسبة 51% من عدد المقترعين، في كل دائرة بشرط أن يبلغ العدد الإجمالي، ثلثي عدد المقترعين في كامل البلاد، إلا أن النواب خلال جلسة التصويت تراجعوا عن موافقتهم للتعديلات، ورفضوا التعديلات.

أما السبب

تابع الخبر في المصدر ..

أخبار ذات صلة

0 تعليق