الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

واشنطن تندد بالعنف في زيمبابوي

نددت الخارجية الأمريكية بأعمال العنف التي شهدتها شوارع العاصمة الزيمبابوية هراري الأربعاء الماضي، بعد إعلان نتائج أول انتخابات عامة في زيمبابوي إثر تنحي الرئيس السابق روبرت موغابي.

 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر نويرت، في بيان صحفي: "الانتخابات قدّمت لزيمبابوي فرصة تاريخية لتخطي أزمات الماضي السياسية والاقتصادية نحو تغيير ديموقراطي عميق، وشعب زيمبابوي خرج بكثافة ليدلي بصوته ويؤكد على تطلعاته لمستقبل أفضل، بالرغم من التحديات خلال فترة التحضير للانتخابات".

 

وتابعت: "للأسف نجاح زيمبابوي في إجراء يوم انتخابي سلمي ومفتوح أمام المراقبين الدوليين كان مصحوبا لاحقا بأعمال عنف واستخدام غير متكافئ للقوة من القوات الأمنية والجيش ضد المتظاهرين".

 

وأعلنت لجنة الانتخابات في زيمبابوي فوز الرئيس الحالي إيمرسون منانغاغوا في انتخابات الرئاسة بحصوله على 50.8 بالمئة من أصوات الناخبين.

وحسب النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات اليوم

تابع الخبر في المصدر ..