الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

أحمد الريسوني.. منصة الحمدين لإطلاق الأكاذيب ضد الرباعي العربي

واصل النظام القطري مخططاته الخبيثة لتخريب المنطقة العربية، حيث لجأ إلى استخدام مرتزقة الإخوان لنشر أفكارهم المتطرفة، وقام بتوظيف المغربي أحمد الريسوني للدفاع عن أجندة الإرهاب.

أسندت الدوحة إلى الريسوني مهمه تلميع الوجوه الفاسدة بالنظام القطري، والتخفيف من كوارث الحمدين وخطاياهم السياسية، مستفيدا من خبرات اكتسبها على يد مفتي الإخوان يوسف القرضاوي، رأس الحربة القطري فيما يسمى بـ "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين".

الريسوني دافع عن شيخ الفتنة ووصفه بالعلامة، لأنه يتفق معه في النهج الظلامي كما أثنى على الجزيرة لدفاعها عن أهل السنة في إشارة لداعش والنصرة، لينطلق في نغمة مكرره

تابع الخبر في المصدر ..