الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

الاستخبارات الألمانية تبحث إمكانية مراقبة حزب البديل

يدرس جهاز حماية الدستور في ألمانيا (الاستخبارات الداخلية) وضع حزب البديل من أجل ألمانيا في ولاية تيرنجن تحت المراقبة، وهي الولاية التي ينشط فيها رئيس الحزب ورئيس كتلته البرلمانية بيورن هوكه.
وأطلق رئيس هيئة الاستخبارات الداخلية بالولاية شتيفان كرامر، اليوم الخميس، عملية تمهيدية يمكن أن تؤدي إلى وضع الحزب في الولاية تحت المراقبة.

وقال كرامر، إن "هذه العملية ستتم دون وسائل استخباراتية ومفتوحة النتائج".

وأضاف كرامر، أن "الإجراء الذي تقرر يتعلق بمجموعة من النقاط الرئيسية التي ستدلل على ما إذا كانت هناك مساع مخالفةً للدستور داخل الحزب أم لا".

وطالبت لجنة أوشفيتس الدولية لمكافحة النازية

تابع الخبر في المصدر ..