الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

الخارجية الأمريكية: زيارة بابا الفاتيكان للإمارات لحظة التاريخية للحرية الدينية

وصفت الخارجية الأمريكية، زيارة بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، باللحظة التاريخية للحرية الدينية.

وقالت الخارجية عبر حسابها بموقع «تويتر»، اليوم الاثنين، إن الزيارة الأولى لبابا الفاتيكان، إلى شبه الجزيرة العربية تشجع على السلام والتفاهم بين اثنين من أعظم أديان العالم، مشيرة بذلك إلى الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وذكرت أن الزيارة تمثل لحظة تاريخية لدولة الإمارات، وتعكس تجسيدًا لرؤية الشيخ زايد بن سلطان، حاكم الإمارات السابق، في التسامح، مضيفة: «من الرائع أن تتزامن زيارة قداسة البابا فرنسيس مع فعاليات عام التسامح».

واستطردت: «تشعر الولايات المتحدة بالفخر إزاء دعم الحريات الدينية في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء العالم، نتطلع لاستضافة الاجتماع الوزاري الثاني لتعزيز الحريات الدينية في يوليو بواشنطن، والذي سيبني على الإنجازات التي حققها الحدث الرائد في العام الماضي».

وأوضحت أن دعم حكومة الإمارات للأقليات الدينية وحرية العبادة أمر يستحق الثناء، معربة عن تطلع الولايات المتحدة إلى رؤية هذا الدعم للأقليات الدينية وأن يستمر حوار الأديان في تحقيق أهدافه.

ووصل البابا فرانسيس، إلى أبوظبي أمس الأحد، وكان في استقباله ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، وذلك بالتزامن مع انعقاد المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي، والذي ينظمه مجلس حكماء

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا