الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / بوابة الشروق

البرلمان الفرنسى يقر مشروع قانون اللجوء والهجرة وسط انقسامات حادة

أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، أمس الأربعاء، مشروع قانون حول اللجوء والهجرة أثار نقاشات حادة في البلاد، وذلك بأكثرية مئة صوت مقابل 25 وامتناع 11عن التصويت.

وصوتت الأكثرية الرئاسية لمشروع القانون، بينما صوتت المعارضتان اليسارية واليمينية ضده.

وبموجب القانون الجديد ستخفض المهل المطلوبة للتقدم بطلب لجوء، حيث إنه يهدف إلى جعل الفترة المطلوبة لدراسة ملف اللجوء والهجرة والرد عليه ستة أشهر بدلا من 11 شهرا حاليا. وذلك بهدف تسهيل طرد من ترفض طلباتهم، وتسريع استقبال من يستوفون الشروط، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال وزير الداخلية جيرار كولومب أمام النواب بعد إقرار النص: "لقد باتت لدينا سبل للحفاظ على حق اللجوء، ولو لم نتحرك كان يمكن أن يعاد النظر فيه كما يخشى أن يحصل في عدد من الدول الأوروبية".

وشهدت قاعات البرلمان الفرنسي نقاشات حادة حول مشروع القانون لم ينج منها الحزب الحاكم نفسه.

ولأول مرة منذ انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا في2017 ، صوت نائب من حزبه "الجمهورية إلى الأمام"، وهو الاشتراكي السابق جان ميشال كليمان، ضد مشروع القانون خلال عرضه للمرة الأولى على الجمعية الوطنية.

وترى الحكومة أن الهدف من إقرار القانون الجديد "جعل الهجرة مسيطرا عليها، وجعل حق اللجوء فاعلا، والاندماج ناجحا" إلى جانب الحد من "الهجرة

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا