الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / المصرى اليوم

روسيا تنفي طلب فنزويلا مساعدات عسكرية.. ومادورو: رئيس البرلمان «دمية بيد أمريكا»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، إن فنزويلا لم تطلب أي مساعدات من بلاده للتصدي لمحاولة الاستيلاء على السلطة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي له اليوم الجمعة، ردا على أنباء من مصادر مجهولة عن طلب الرئيس الفنزويلي مساعدات عسكرية ومالية من روسيا أثناء مكالمة هاتفية مع الرئيس فلاديمير بوتين.

وعقب اشتعال الأزمة الحالية، قال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، بأن تصرفات واشنطن تجاه العاصمة الفنزويلية كاراكاس، تؤجج الأزمة أكثر فأكثر، محذرا من أن تنفيذ السيناريو العسكري سيكون كارثيا، جاء ذلك عقب إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي، المعارض خوان غوايدو، الأربعاء الماضي نفسه رئيسا مؤقتا للدولة، فيما أعلنت أمريكا دعمها له بعد الإعلان، فيما دعت رئيس الدولة الحالي المنتخب شرعيا، نيكولاس مادورو، لتسليمه السلطة.

ووصف الرئيس الحالي، رئيس البرلمان بأنه «دمية بيد الولايات المتحدة»، التي حازت بعض الدولة حذوها ومنها كندا، والأرجنتين، والبرازيل، فيما عارضت دول مثل روسيا والصين وسوريا وفلسطين وكوبا وتركيا محاولة الاستيلاء على السلطة الشرعية.