الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / RT Arabic (روسيا اليوم)

الرئيس بولسونارو يروج لـ"برازيل جديدة" في دافوس

يلقي الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الكلمة الافتتاحية في منتدى دافوس الاقتصادي في 2019، وسط تزايد التحذيرات من مخاطر تباطؤ النمو الاقتصادي وتنامي عدم المساواة والتغير المناخي.

ويسعى بولسونارو، إلى الترويج "للبرازيل الجديدة"، لدى مخاطبته نخبة عالم المال والأعمال الثلاثاء في منتدى دافوس، متجاهلا أول فضيحة سياسية تعصف بعهده الرئاسي الجديد.

ويترك الرئيس البرازيلي، في أول زيارة له إلى الخارج، خلفه فضيحة حول مدفوعات مشبوهة تتعلق بنجله فلافيو بولسونارو، الذي ينفي ارتكاب أي مخالفة قانونية.

وقال بولسونارو للصحافيين في دافوس، إنه "سينقل أوسع رسالة ممكنة عن البرازيل الجديدة التي تقدم نفسها مع وصولنا إلى السلطة".

وأضاف، أن "البرازيل تتخذ اجراءات ليعيد العالم بناء ثقته فينا لتزدهر التجارة بين بلادنا والعالم من جديد، دون أن تقودها أي عقيدة.. سنظهر أننا بلد آمن للاستثمارات خاصة في مجال التجارة الزراعية التي تعد غاية في الأهمية بالنسبة إلينا".

ويجذب المنتدى نحو 3 آلاف شخصية من عالمي المال والأعمال والسياسة، في وقت يؤسس فيه التجمع الذي يجري في جبال الألب السويسرية لعلاقات ودية.

من جانبه، استهل صندوق النقد الدولي الأسبوع بخفض متشائم لتوقعاته بشأن النمو العالمي، مشيرا إلى الحرب التجارية الصينية الأمريكية وانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسيغيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى جانب قادة كل من فرنسا وبريطانيا وزيمبابوي عن المنتجع الشتوي السويسري جراء المشاكل السياسية في بلدانهم.

وانسحب ترامب من دافوس بسبب الإغلاق الحكومي الناجم عن خلافه مع الكونغرس بشأن الميزانية، قبل أن يلغي زيارة وفد الولايات المتحدة بأكمله، ما قضى على أي إمكانية للتوصل إلى تحقيق سلام تجاري في جبال الألب مع نائب الرئيس الصيني وانغ كيشان.

وألغى ترامب مشاركة مسؤولين أمريكيين بينهم وزير الخارجية مايك بومبيو في منتدى دافوس، إلا أن المنظمين قالوا إن "بومبيو سيخاطب المنتدى باتصال بالفيديو عبر الإنترنت من واشنطن".

المصدر: أ ف ب

قد تقرأ أيضا