الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / RT Arabic (روسيا اليوم)

الكوارث المناخية أزهقت آلاف الأرواح وكلفت مليارات الدولارات!

كشف تقرير منظمة "المساعدة المسيحية الاجتماعية"، أن الظواهر القاسية الناتجة عن تغير المناخ بسبب النشاط البشري، أودت بحياة آلاف البشر وتسببت بأضرار اقتصادية هائلة.

وتفيد "بي بي سي نيوز" بأن استمرار انبعاث غازات الاحتباس الحراري سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع أكثر في المستقبل.

وحدد الخبراء عشر كوارث طبيعية، تسببت كل منها على حدة بأضرار تقدر بأكثر من مليار دولار، و4 تسببت كل منها بأضرار قدرت بسبعة مليارات دولار. وجاء الضرر الأكبر من إعصار "فلورنس" بـ 17 مليارا و"ميشيل" بـ 15 مليار دولار.

ووفقا لنتائج دراسات علمية، كان هطول الأمطار في إعصار "فلورنس" أقوى بنسبة 50% من المعتاد، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

أما في اليابان، فقد تعاقب عام 2018 الفيضانات والجفاف وارتفاع درجات الحرارة. وأودت الفيضانات بحياة 230 شخصا وتسببت في أضرار مادية بلغت سبعة مليارات دولار.

وبعد هذه الفيضانات، تعرضت اليابان إلى إعصار "جيبي" الأقوى منذ عام 1993، وتسبب في وفاة 17 شخصا وفي أضرار مالية قدرت بـ 3.4 مليار دولار. كما لوحظت نفس حالات الجفاف وارتفاع درجات الحرارة في أوروبا، والتي زادت عن المعدل بـ 30 مرة.

وأشار ممثلو المنظمة إلى أنهم لم يأخذوا بالاعتبار التدهور التدريجي لأوضاع سكان البلدان النامية الناتج عن ارتفاع منسوب المحيط، وتعرضها لأربع دورات جفاف.

وبسبب زيادة تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، أصبحت التغيرات المناخية قاسية جدا. ولن تتوقف إلا إذا تم تقليص انبعاث غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن النشاط البشري.

المصدر: لينتا. رو

قد تقرأ أيضا