الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الجزيرة نت

مهاجرو أميركا الوسطى يواصلون زحفهم نحو الولايات المتحدة

استأنف مئات من مهاجري أميركا الوسطى مسيرتهم شمالا عبر المكسيك في طريقهم إلى الحدود الأميركية حيث علّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب منح اللجوء للمهاجرين الذين يعبرون الحدود بصورة غير قانونية.

وغادر المهاجرون -وكثير منهم مصابون بعوارض البرد- مخيمهم المؤقت الذي أقيم في ملعب رياضي حيث استراحوا لست ليال، وتوجهوا إلى محطة المترو التي بكّرت في موعد فتحها ساعة كي تنقلهم إلى ولاية مكسيكو.

وكانت قافلة تضم نحو 5000 مهاجر غادرت سان بدرو سولا بهندوراس في 13 أكتوبر/تشرين الأول وقطعت أكثر من 1500 كيلومتر حتى الآن في تحد لتهديدات ترامب الذي ندد "بغزو" المهاجرين لبلاده وأمر بنشر آلاف الجنود على الحدود الأميركية المكسيكية.

إجراءات متشددة
كما انطلقت مجموعة أخرى تضم 1300 مهاجر يوم الجمعة من أميركا الوسطى في الطريق نفسه من مدينة مكسيكو، وتجمع أفرادها بسرعة على جانبي الطريق السريع الذي يلتف حول العاصمة ويؤدي إلى كويريتارو.

وكانت إدارة ترامب قد كشفت عن إجراءات متشددة جديدة مثيرة للجدل، فأعلنت أنه لن يُسمح لمن يدخلون البلاد بطريقة غير شرعية بطلب اللجوء. ومن يسعون لطلب اللجوء السياسي أو أشكال أخرى من اللجوء سيستمع إليهم حصرا عند المعابر الحدودية.

واتخذ الرئيس الأميركي -الذي جعل من مسألة الهجرة موضوع حملته الأساسي- هذا الإجراء لمحاولة إحباط المهاجرين من أميركا الوسطى الذين هرب معظمهم من العنف في بلادهم، وردعهم من دخول الولايات المتحدة، كما يسعى ترامب لإرغام المكسيك على التكفل بهم.

وحسب إحصاءات الأمم المتحدة، يعبر أكثر من نصف مليون شخص كل عام الحدود الجنوبية للمكسيك بشكل غير قانوني في محاولة للوصول إلى الولايات المتحدة.