الارشيف / الاخبار / أخبار دولية / الفجر

الخارجية الأمريكية تنفي تلقي اتصال من إيران عقب دعوة ترامب

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إنها لم تتلق أي اتصالات من الجانب الإيراني بعد دعوة ترامب ولا يوجد أي اجتماعات مجدولة مع الإيرانيين.
أكدت الخارجية الأمريكية عدم تلقيها أي اتصالات من الجانب الإيراني عقب دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيثر نويرت، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء "لم نتلق أي اتصالات من الجانب الإيراني بعد دعوة الرئيس… ولا يوجد أي اجتماعات مجدولة مع الإيرانيين".

وأكدت نويرت تطابق وجهات النظر بين وزير الخارجية مايك بومبيو وترامب حول دعوة التفاوض مع إيران دون شروط مسبقة، قائلة "بعض وسائل الإعلام والقنوات التلفزيون تريد إظهار أن هناك شق وخلاف بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية بهذا الصدد، لكن المهم هو أننا نرغب في الجلوس مع الإيرانيين، ودون شروط".

وأضافت نويرت "الرئيس ووزير الخارجية قالا إننا مستعدون للجلوس (مع مسؤولي إيران) إذا تغير سلوك النظام الإيراني، ونأمل في أن يحدث ذلك؛ من أجل أن يعيش شعبه بشكل أفضل".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في تغريدة عبر "تويتر" مساء اليوم الثلاثاء "كان لدى إيران والولايات المتحدة عامان من المحادثات، ومع الاتحاد الأوروبي، وروسيا، والصين أنتجنا خطة العمل المشتركة الفريدة من نوعها (الاتفاق النووي)."

وأضاف ظريف "لا يمكن للولايات المتحدة سوى لوم نفسها على الانسحاب ومغادرة الطاولة"، مؤكدا "التهديد، والعقوبات، والدعاية لن تجدي نفعا… جرب الاحترام، للشعب الإيراني،

تابع الخبر في المصدر ..