الارشيف / منوعات / البوم صور / البوابة

إبداع أم سرقة.. دور أزياء عالمية مُتهمة بالانتحال الثقافي

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

يعرّف قاموس أوكسفورد عبارة "الانتحال الثقافي" على أنها "التبني غير المعترف به أو غير المناسب لعادات أو ممارسات أو أفكار لشخص أو مجتمع من قِبل أفراد آخرين وعادةً ما يكون من قبل اشخاص أو مجتمعات أكثر هيمنة".

وتعدّ هذه ممارسة الانتحال الثقافي مثيرة للجدل عندما يستحوذ أعضاء ثقافة مهيمنة على عناصر من ثقافات الأقليات.

في عالم الموضة والأزياء، كان أم الانتحال الثقافي أمرًا حساسًا ومُحرجًا في كثير من الأحيان، فقد اتُهم العديد من المصممين خاصة المتمركزين في أوروبا بسرقة التصاميم التقليدية لزيادة أرباحهم ومبيعاتهم.

وبالتالي، يتعين على الشركات أن تكون أكثر وعيًا مما كانت عليه في أي وقت مضى عندما يتعلق الأمر بتطبيق الملكية الفكرية على أي تصميم أو قول أو عبارة مرتبط بشكل أو بآخر بأقلية معينة.

دور أزياء اتهمت بالانتحال الثقافي:

أثار الحذاء الجديد لدار

أثار الحذاء الجديد لدار "كريستيان لوبوتان" الفرنسية للأزياء، المستوحى من الصنادل الباكستانية التقليدية "الشابال"، انتقادات بالشارع الباكستاني واعتبروه "استحواذًا ثقافيًا".

وجهت الحكومة المكسيكية كتابًا إلى دار الأزياء العالمية

وجهت الحكومة المكسيكية كتابًا إلى دار الأزياء العالمية "كارولينا هيريرا"، تتهمها فيها بـ"الانتحال الثقافي" لاستخدامها رسومًا منسوخة من تراث الشعوب الأصلية المكسيكية، في مجموعتها الأخيرة.

مرة ثانية أثارت

مرة ثانية أثارت "غوتشي" جدلًا عارمًا بسبب عمامة "Indy Full Turban" والتي تتشابه مع تصميم العمامات التي يرتديها الملايين من السيخ حول العالم، وشعر أشخاص من مجتمع السيخ بالإهانة واتهموها بالاستحواذ الثقافي.

لجأ اليابانيون إلى مواقع التواصل الاجتماعي، للاحتجاج على خط إنتاج جديد لملابس داخلية طورته

لجأ اليابانيون إلى مواقع التواصل الاجتماعي، للاحتجاج على خط إنتاج جديد لملابس داخلية طورته "كيم كارداشيان" تحت اسم "كيمونو"، وهو الزي

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا