منوعات / موقع الدستور الالكتروني

"الفيس بوك" يقود أهالى الطالبة "شهد" للعثور على جثتها #ضجة الاخباري

عثر أهالي الطالبة شهد أحمد كمال، وقوات الأمن على جثتها مساء الجمعة، بالنيل بمحافظة الجيزة، بعدما اختفت يوم الأربعاء الماضي.

وقاد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الأمن وأهلها إلى العثور على جثتها، بعدما كان يبحث عنها الجميع في محافظة الإسماعيلية والطرق المؤدية لمنزلها للعريش، حيث نشر شخص يدعى البروفيسور النجار صورة لكارنيه الطالبة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وقال إنه عثر عليه.

وتواصلت "الدستور" معه هاتفيا، وقال إنه عثر على كارنيه شهد وحقيبتها على كورنيش النيل بالجيزة ونشرها عبر الفيس بوك ليتواصل معه أهلها ويقود الأمن في البحث عنها على كورنيش النيل ليعثروا على جثتها.

وكشفت الأجهزة الأمنية، في واقعة وفاة شهد أحمد، طالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة في جامعة قناة السويس، أنها عثرت على حقيبة ومتعلقات "الهاتف والكارنيهات والأموال" الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات.

وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري، التي عثرت على جثمانها بمكان قريب من مكان القفز، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.

وتم إخطار الأمن العام، وبحضور والديها تعرفا على جثتها وقررا أنها تعاني من مرض نفسي وتتلقى علاجًا لذلك، ورجحت التحريات انتحارها بسبب ذلك.

وقالت مصادر أمنية إن الجثة التي تم انتشالها من نهر النيل في الجيزة للطالبة شهد، وأن المعاينة الأولية أثبتت عدم وجود شبهة جنائية، أو آثار تعد على جسدها، كما أنه تم العثور عليها بملابسها كاملة، التي اختفت بها.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا