الارشيف / منوعات / موقع الدستور الالكتروني

برلماني لبناني: قرار السلم والحرب يجب أن يكون بيد الحكومة وحدها #ضجة الاخباري

أكد عضو مجلس النواب اللبناني ماجد إدي أبي اللمع، أن قرار السلم أو الحرب، يجب أن يكون في يد الشرعية اللبنانية وحدها، متمثلة بالحكومة ويقوم على تنفيذه الجيش، مشيرًا إلى أن موقف حزب القوات اللبنانية واضح بأنه لم يعد مسموحًا الزج بلبنان في صراعات إقليمية.

وقال البرلماني اللبناني عضو تكتل الجمهورية القوية (الكتلة النيابية لحزب القوات اللبنانية) في حديث له، اليوم السبت، لإذاعة صوت لبنان: "نحن نعتمد على قوة مسلحة واحدة، وهي الجيش اللبناني، ومصرون على هذا الأمر"، مشددًا على رفضه أن يكون لبنان جزءًا من صراع إقليمي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وأشار إلى أن أي حديث يتناقض وسياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، والمتفق عليها بين كل القوى السياسية التي تتشكل منها الحكومة، يكون خارج السياق السياسي المتفق عليه بين جميع الفرقاء السياسيين.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، قد سبق أن أطلق مرارا مواقف متشددة إزاء حالة التصعيد الأمريكي – الإيراني في المنطقة، قائلا: "إن حزب الله لن يقف موقف المتفرج أو مكتوف الأيدي إذا ما تعرضت إيران لحرب أمريكية" وهو الموقف الذي استدعى استنكارا من جانب عدد من القوى السياسية اللبنانية الرافضة لانخراط حزب الله في الحرب السورية وبؤر الصراع في عدد من دول المنطقة وتلويحه بتنفيذ تحركات مساندة لإيران حال تعرضها لضربة عسكرية.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا