الارشيف / منوعات / الفجر

الجمعية الفلكية بجدة تكشف حقيقة وجود شمسين بقبة السماء

انتشرت شبكة الإنترنت عدة صور تتحدث عن وجود شمسين بالقرب من بعضهما فى قبة السماء، واحدة من تلك الصور التقطت فى الوطن العربى عام 2015 بأحد الفنادق بمدينة القاهرة، حيث تظهر شمسين فى منظر غريب تكرر حدوثه فى عدة مناطق حول العالم، لافتة إلى أن تلك الصور التى تظهر وجود شمسين عادة ما يتم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعى.

وعن تلك الظاهرة كشف المهندس ماجد أبو زهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير له، أنه لا يوجد تفسير علمى لتلك الظاهرة ولكنها بالتأكيد نوع من السراب، موضحا أن ظهور الشمس الثانية ناتج عن الانكسار البصرى حيث تنثنى الجسيمات فى الغلاف الجوى بطرق غير معتادة مما يخلق ما يعرف باسم السراب وفى معظم هذا السراب سوف تجد الشمس الأخرى فوق أو تحت الشمس الحقيقية.

وتابع التقرير: "ولكن هناك صور تظهر وجود الشمس السراب جنبا إلى جنب مع الشمس الحقيقة وهذا غير محتمل إلى حد بعيد، ولكن أن حدث ذلك يفترض وجود كتلة سميكة غير عادية من الجسيمات كانت مسئولة عن هذا التأثير الغريب للغاية".

وقال التقرير: "هذه ليست ظاهرة بصرية شائعة ولكن إذا كانت نتيجة لتأثير انعكاس فى عدسة التصوير فإن الصور سوف تتحرك فيما يتعلق ببعضها البعض أثناء تحرك الكاميرا ولكن هل هذا يحدث فى هذه الحالة المعلومات غير متوفرة".