الارشيف / الحوادث / الوطن

"واحد دبح عروسته والتاني حرق عيلته".. جرائم أسرية بشعة في 2019 - حوادث - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

شهد عام 2019 حوادث بشعة بين ذبح وقتل وحرق، يرتكبها الأبناء في آبائهم أو الآباء في أطفالهم نتيجة خلافات أسرية، وقد يرتكبها الأزواج بعد مشادات زوجية، متسببة في تفكيك الترابط الأسري، فسالت الدماء على الطرقات وفي منازل الزوجية، بين مدرس يقتل زوجته وأبناءه بالساطور بعد تهديد شركائه بقتلهم، وأب يطعن ابنته وأبناء يخنقون والدهم نتيجة اعتدائه جنسيا على ابنته.  

مذبحة في أرمنت بالأقصر: أب يحرق ابنته وزوجته وأمها

dfbb4eac47.jpg

طعن وحرق للجثث، كان ذلك ما استيقظ عليه أهالي قرية الريايينة بمركز أرمنت بالأقصر، حيث وجدت جثة "نجاح" هامدة مقتولة بـ4 طعنات وعلى جسدها آثار حرق، بالإضافة إلى جثة ابنتها "زينب"، ربة منزل، وجثة رضيعة الثانية "آية" مقتولة ومتفحمة هي الأخرى، وكشفت تحريات النيابة أن خلافات زوجية نشبت بين زينب وزوجها، حيث ألزمته المحكمة في وقت سابق بتنفيذ أحكام نفقة لصالحها، فتركت منزل الزوجية وانتقلت للعيش مع أمها منذ شهور.

كانت الجثث الثلاث قد وجدت متفحمة في منزل الجدة "نجاح"، وقد نجت ابنتان أخريان للزوجة من زوج آخر، لكنهما مصابتان بحروق شديدة، وأفاد أحد شهود العيان بخروج الزوج (أ. م.- 32 عاما) من المنزل وقت وقوع الجريمة ونشوب الحريق.

تمكنت النيابة من القبض عليه وكان أن اعترف بارتكابه للجريمة وأقر بوجود خلافات بينه وبين زوجته حصلت بعدها على حكم النفقة، بالإضافة إلى تحرير إيصالات أمانة على بياض لصالحها، نظرا لعدم التزامه بتحرير قائمة منقولات زوجية، ولتصاعد حدة الخلافات بينهما، فعقد العزم على التخلص منها وسرقة مشغولاتها الذهبية والإيصالات، فتسلل للمنزل من نافذة المطبخ مستغلا نوم الجميع، ثم نفذ جريمته ونزع المشغولات الذهبية وعندما لم يعثر على الإيصالات قرر إشعال النيران بالمنزل كي يخفي آثار الجريمة.

مذبحة الفيوم: وفاة أم وأبنائها الأربعة بالساطور على يد الأب

خالد فرجاني، مدرس أزهري بالفيوم، انتظر حتى استغرقت أسرته في النوم ثم أمسك ساطورا وقصد زوجته "كريمة جميل 34 عاما"، وأبناءه الأربعة أنس 11 عاما، آية 8 أعوام، منة 5 أعوام، وتسنيم البالغة عام ونصف العام، بعد أن هدده عدد من الأشخاص بسبب خلافات على الآثار، فهددوه بقتل زوجته وأبنائه، ليقرر هو تنفيذ الجريمة بنفسه، ثم توجه المدرس إلى مركز شرطة الفيوم وسلّم نفسه، واعترف لرئيس المباحث بجريمته.

نفذ فرجاني جريمته في داخل منزل العائلة بمنطقة المسلة بالفيوم، يوليو الماضي، وذلك بعد أن دبت خلافات بينه وبين شركائه في التنقيب على الآثار ليقوم بتنفيذ تهديدهم بقتل أبنائه وزوجته بنفسه قبلهم، وقال المتهم أمام النيابة "أنا عملت كده عشان خايف عليهم من الفقر"، وذلك في معاينة تصويرية مثّل خلالها جريمة قتل زوجته وأطفاله "تسنيم وآية ومنة وأنس"، مستخدما ساطورا، حيث أصاب كل منهم بضربة على الرأس ولقوا مصرعهم في الحال، وتوجه هو للاعتراف.

خلافات أسرية أدت لوفاة منال وإصابة شروق ابنة شقيقتها

4fe7aba988.jpg

خلافات أسرية هي ما كشفت عنه التحريات في جريمة أوسيم بالجيزة، حيث قام المتهم "أشرف. أ" بالتعدي بالطعن على شقيقة زوجته ""منال.ه.ع.ع.ا"، ربة منزل، 30 عاما، أسفل الثدي من الجهة اليسرى، والتي توفيت أثناء إسعافها بمستشفى معهد ناصر، بالإضافة إلى إصابة ابنته "شروق.أ.ع"، 20 عاما، حيث طعنها هي الأخرى بسلاح أبيض "مطواة" كانت بحوزته. 

مشادة كلامية بين الابنة ووالدها بسبب معاتبته لها ثم تطورت المشاجرة فتدخلت "شقيقة الزوجة" لفضها، فأدى ذلك إلى وفاة الأولى وإصابة الثانية، وبمواجهة المتهم اعترف بارتكابه الواقعة. 

شقيقان يعتديان على والدهما ويلقيان الجثة في النيل بسبب اعتداءاته الجنسية على ابنته

في سوهاج وفي نهار رمضان، كان حربي وصباح "الشقيقان" قد قاما بالتعدي على حامد "والدهما"، فخنقاه بحبل ثم تعديا عليه بالضرب بعصا على رأسه ووضعاه في "جوال"، ولزيادة ثقل الجوال أضافا إلى الجثة حجرين كبيرين، حتى لا تطفو حيث قررا إلقاءها في النيل.

اعتداءات جنسية من حامد على ابنته "صباح" بصفة مستمرة، بالإضافة إلى تعاطيه مواد مخدرة، كانت تلك هي مبررات الشقيقين في التخلص من والدهما بالخنق والضرب والإغراق، حتى طفت الجثة مرة أخرى في نهر النيل وكان اكتشاف النيابة لمرتكبي الجريمة في حق والدهما سيئ السمعة وفقا للتحريات.

عروس المنوفية.. قام زوجها بذبحها يوم الصباحية 

a6539213e7.jpg

 

"منار.أ" عروس لم تكتمل فرحتها، حيث قام "محمد.م" زوجها بذبحها يوم الصباحية، لتلقى حتفها عذراء، حيث كانت العروس قد هاتفت والدتها يوم الصباحية، تشتكي من ألم في بطنها، فأرسلت شقيقها إليها ببعض المسكنات و"ينسون"، وبمجرد وصله إلى منزل منار وجد زوج أخته ممسكا بسكين وملطخا بالدماء، فمازحه "حد يدبح فراخ في الصباحية؟"، ليرد الزوج: "آه وادخل شوف الفرخة اللي دبحتها".

فوجئ شقيق عروس المنوفية بعد دخوله غرفة النوم بشقيقته مذبوحة بطعن في الرقبة وغارقة في الدماء من حولها، وهرب الزوج الذي قام بطعن نفسه طعنة لم تودي بحياته لكنها كانت سببا في العثور عليه، حيث ذهب لمستشفى بنها الجامعي عقب الحادث بعدة أيام طلبا للمساعدة، وعثرت عليه الأجهزة الأمنية

بعد قتلها، طعن الزوج نفسه طعنه في بطنه، إلا أنها لم تودي بحياته، ما اضطره بعد عدة أيام الذهاب للمستشفى طلبا للمساعدة، وهنا عثرت عليه الأجهزة الأمنية، ولم تكن حالته مستقرة في البداية.

ابن يقتل أمه بطعنات في الرقبة للصدر أمام المارة في الشارع

في مايو الماضي بالهرم، كانت سيدة قد قتلت على يد نجلها، حيث طعنها في البطن، نتيجة خلافات أسرية حيث نشبت بينهما مشاجرة انتهت بجريمة القتل، سالت دماء الأم على الأرض في شارع بالكوم الأخضر بالهرم، فوفقا لفيديو كاميرات المراقبة، فقد كانا يسيران معا ثم نشبت مشادة كلامية تحولت إلى شجار، ثم قام الابن بتسديد طعنات لوالدته في أجزاء مختلفة من الجسم.

كان آخر ما رددته السيدة قبل أن تفارق الحياة، "الحقوني.. الحقوني.. أنا بموت.. حد ينقذني.. بيضربني بالسكينة"، وظل ما حدث في نهار اليوم السابع من شهر رمضان الكريم، ظل حديث سكان المنطقة، ويتحدثون عن تلك الجريمة البشعة التي وقعت بسبب تعاطي المخدرات، فالابن كان ممسكا بسكين وذبح أمه بطعنات في الرقبة والصدر في الشارع أمام المارة.

 

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال