الحوادث / الوطن

"الشقة اتسرقت".. رشا وعشيقها وضعا تمثيلية شيطانية لقتل الزوج - حوادث - الوطن ضجة الاخباري

ذات يوم قررت رشا إنهاء حياة من يقف عائقا في طريقها لتنعم حياتها بالعشق الممنوع، فاستعانت بشيطانها واختارت طريق الشر لتكفي شهواتها مع مالك ورشة خراطة بمنطقة إمبابة، ففي يوم من الأيام مارس العشيقان الرذيلة داخل منزل زوجيتها.. بعد ذلك فكر العشيق في وضع سيناريو يوضح لها كيفية التخلص من زوجها والحصول على أمواله بالاشتراك مع ثالث معهما بعدما توعده بجزء من الربح المالي، ليستكمل "الخراط" علاقته الآثمة مع "رشا".

وبالفعل طرح العشيق على الزوجة الخائنة السيناريو الذي يعتقدانه أنه الخطة الوحيدة لينعما معا بعلاقة غير شرعية، وتضمنت الخطة الشيطانية "قيام الزوجة الخائنة بانتظارهما داخل منزل زوجيتها لاعانتهما على اتمام الجريمة ويقوم العشيق مع المتهم الثالث، باقتحام الشقة وتقييد يديها حتى لا يشك الزوج بخيانتها واشتراكها بالجريمة، ويظن بأنهما لصوص يريدان سرقة المنزل"، تم تنفيذ السيناريو، وأنهوا حياة الزوج بالاعتداء عليه بالضرب المبرح وتسديد طعنات متفرقة له بالجسد بواسطة سلاح أبيض "مطواة"، بعد توثيقه بسلك أسود اللون "وصلة دش"، وقاموا بسرقة متعلقاته الشخصية من أموال وغيرها داخل الشقة سكنهم، ولاذوا بالفرار.

بعد مرور دقائق معدودة من وقوع الحادث، تلقى المقدم محمد أحمد سليمان رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، بلاغا يفيد بمقتل "حسين م"، وبالانتقال تبين صحة البلاغ وحرر المحضرر اللازم، وبإجراء الفحوصات والتحريات تبين وجود علاقة آثمة فيما بين "رشا ش ا"، 31 عاما، ربة منزل، (زوجة المجني عليه)، و"محمد س م" 41 عاما، مالك ورشة خراطة، دأب فيها الأخير على التردد على مسكن زوجيتها وعاشرها معاشرة الأزواج حتى اتفقا على ضرورة التخلص من الزوج بقتله وسرقته لاستكمال علاقتهما الآثمة والاستئثار بأمواله.

وأوضحت تحريات أحمد سليمان، أن المتهمين رسما مخططهما واستعانا بـ"كريم ا ع" 31 عاما، فني تبريد وتكيف، لمعاونتهما لإتمام الجريمة، متوعدينه بربح مالي من جرمهم، وفي صبيح يوم الواقعة توجه المتهمان الثاني والثالث وبحوزتهما الأسلحة البيضاء المعدة لإتمام جرمهما، حتى أبلغتهما الأولى باستغراق المجني عليه في سباته، فدلفا للعقار بالمفتاح المسلم من الزوجة لعشيقها، ودخلا للعين مطبقين على المجني عليه مقيدين حركته ومكبلينه متعديان عليه بأسلحتهم بكل جسده محدثين إصابتين قاصدين قتله مزهقين روحه.

وأثبتت التحريات أن عقب ارتكاب المتهمين الثلاثة الواقعة، تحصلوا على المسروقات المعدة بمعرفة الزوجة مستتبعين بتقيد حركة الأخيرة لتصوير الواقعة كجريمة سرقة انتهت بمقتل المجني عليه مبادرين بالفرار من مسرح الجريمة.

وبسؤال "منال ا م" 60 عاما، ربة منزل، شاهدة عيان، أقرت بأنها تقطن بالمسكن المقابل لمكان وقوع الحادث، وفي صباح يوم الحادث حضر إليها نجل المجني عليه وأبلغها بأن والدته-المتهمة الأولى- مكبلة بداخل الشقة سكنهم فتوجهت إليها ووجدتها بذات الحالة التي وصفها لها الطفل، فقامت بتحريرها، وعندما فكت قيودها أخذت الزوجة في الصراخ مرددة: "أخدوا كل حاجة".

كما شهد "مجاهد.ي" شقيق المجني عليه، بديمومة الخلافات الزوجية بين شقيقه وزوجته (المتهمة الأولى) وعزوف الأخيرة عن معاشرته، وأضاف الشاهد باعتياد شقيقه الاحتفاظ بمبالغ مالية نقدية كبيرة بمسكنه، وأنه لما نما لعلمه بالواقعة هرع لمسرحها، وأبصر شقيقه ملقى على الأرض غارقا بدمائه، وباستبيانه للأمر من زوجة شقيقه، أفادت له باقتحام 3 أشخاص للمسكن والتعدي عليها وتكبيلها وكذا المجني عليه وسرقة محتويات الشقة.

وبمناقشة نجل المجني عليه أمام النيابة العامة، عما شاهده أقر -(استدلالا)- بأنه حال تواجده بمسكن والده (محل الواقعة) فوجئ باقتحام شخصين للمسكن مبادرين بالتعدي على والده، وتقييد حركة والدته (المتهمة الأولى) ثم استوليا على المسروقات ولاذا بالفرار، وعندما عرض على الطفل المتهم الثالث، استعرف عليه مرددا أمامه: "هو ده الحرامي".

أجرى فريق من النيابة، المعاينة الأولية لجثة المجني عليه، وتبين أنها لـ"حسين م" في العقد الرابع من العمر مسجى على ظهره، وبها أثر إصابي بخلفية الرأس من الجهتين اليمنى واليسرى، وتبين وجود إصابتين بيمين الوجه من الأسفل وكذا تبين وجود لاصق شفاف بمنطقة الرقبة ملطخ بعدة بقع من الدماء، وبرفع ذلك اللاصق تبين وجود إصابة أسفله بمنطقة الرقبة وتبين وجود عدة إصابات بمنطقة (الصدر، والبطن، والظهر)، كما تبين أن الجثة كانت مكبلة اليدين بسلك أسود "وصلة دش".

وعقب استئذان النيابة، تمكن رجال وحدة مباحث قسم شرطة إمبابة من القبض على زوجة المجني عليه واثنين آخرين، وبمواجهتهم أقروا بارتكاب الواقعة تفصيلا، وأجرى المتهمان الأولى والثاني (الزوجة وعشيقها) محاكاة تمثيلية مبينا بها كيفية ارتكابهم للواقعة.

وثبت بتقرير الإدارة العامة للمساعدات الفنية بشأن فحص الهاتف الخلوي الخاص بالمتهمة الأولى وجود محادثات فيما بينها والمتهم الثاني حال إعدادهما للمخطط الإجرامي الشامل لكيفية ارتكابهما للواقعة محل التحقيقات، كما ثبت بمطالعة محتوى المقاطع المرئية ومن تقرير إدارة التصوير الجنائي المرفق ظهور المتهمين إبان مغادرتهم لمسرح الواقعة حال حمل الثالث لجزء من المسروقات.

ووجهت نيابة شمال الجيزة الكلية، في القضية 29131 لسنة 2018 جنايات قسم إمبابة، المقيدة برقم 4076 لسنة 2018 كلي شمال الجيزة، لكل من "رشا ش ا"، 31 عاما (محبوسة)، "محمد س م"، 41 عاما (محبوس)، "كريم ا ع" 31 عاما (محبوس)، تهمة قتل المجني عليه "حسين ي"، عمدا مع سبق الإصرار، بالتعدي عليه ضربا بالأسلحة البيضاء، والاستيلاء على أمواله بعد رسم مخطط بين الزوجة وباقي المتهمين لإتمام جريمتهم بطريقة غير متوقعة.

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى المحكمة المختصة، وقضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار بلال عبدالباقي، وعضوية المستشارين، إبراهيم لملوم، وأحمد صادق قرني، وسكرتارية محمد هاشم، بمحاكمة المتهمة الأولى والثاني بالإعدام شنقا، وعاقبت المتهم الثالث بالسجن المؤبد في التهم المنسوبة إليهم.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا