الارشيف / الحوادث / الوطن

تزوج 11 مرة للإنجاب.. المتهم بذبح ابنتيه الوحيدتين: قفشت الصغيرة بشات جنسي - حوادث - الوطن ضجة الاخباري

"ايوة أنا اللي دبحت بناتي، الصغيرة كانت بتمارس الجنس في التليفون مع شاب، حذرتها هي وهو، مسمعتش كلامي، وأختها الكبيرة كانت بتداري عليها، غسلت عاري ومش ندمان"، كلمات لخصت اعترافات "نصر.أ" المتهم بقتل ابنتيه ذبحا "أسماء" 23 سنة طالبة بالفرقة الرابعة بكلية الآداب جامعة عين شمس، و"إسراء" 21 سنة، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، في الحوامدية بالجيزة.

11 زيجة أقدم عليها "نصر"، بعد انفصاله عن والدة ابنتيه منذ 16 عاما، آملا في الإنجاب ولكن لم يتحقق رجائه، وتوفيت آخر زوجة له منذ قرابة 3 سنوات بعدما أصيبت بالسرطان، لم يتزوج بعدها وكان كل ما يشغل باله هو زواج ابنتيه، حتى جاءت الطامة الكبرى، احترق منزله منذ 10 أيام بسبب ماس كهربائي، وأتت النيران على محتويات الشقة بالكامل، التي كان بداخلها "عفش" بناته الذي اشتراه عقب حصوله على مكافأة نهاية الخدمة، وتمكن الأهالي والشرطة من إنقاذهم من الموت حرقا.

ذكريات أليمة مرت على ذهن "نصر"، كأنها شريط سينمائي يستعرض خلاصة حياته التعيسة، أثناء اعترافاه بجريمته، ولا يشغل باله كثيرا بمصيره: "البنت الصغيرة كانت بتكلم مكالمات جنسية مع شاب في التليفون، ولقيت على تليفونها صورة عريانة، وشات جنسي، دبحتها، ودبحت اختها الكبيرة علشان كانت عارفة وبتداري عليها"، كلمات قالها أثناء مثوله أمام جهات التحقيق من النيابة العامة وضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، أثناء تمثيل جريمته المروعة.

يواصل "نصر" حديثه عن الجريمة قائلا:" أنا عارف إني هتعدم، بس مش ندمان، أنا غسلت عاري، البنت كانت بتمارس الجنس في التليفون، وطلبت منها أنها تبطل تكلم مع الشاب اللي بتكلم معاه، وجبت الشاب ده وحذرته أنه يكلم بنتي تاني، بس قبل الجريمة سمعتها بتكلم في التليفون مكالمة جنسية واختها كانت معها في الحجرة، أخدت القرار، قتلتها الصبح".

توقف الأب عن الحديث دقائق عدة، وتذكر الحريق الذي التهم منزله ونجاته هو أولاده من الموت حرقا قبل أيام من عيد الأضحى المبارك، ثم استأنف اعترافاته: "يوم الجريمة، أخدت سكين من المطبخ، وبعدين طلبت منهم الاتنين يخرجوا معايا علشان نروح نشتري حاجات، وكنا في قطعة أرض زراعية بالقرب من الترعة، والوقت كان الصبح ومكنش في حد، طلبت منه أن هما يقعدوا شويه علشان استريح، وكان ضهرهم ليا، طلعت السكين ودبحتهما في دقيقة، قتلت البنت الكبيرة الأولى والصغيرة بعدها بثواني، ولما خلصت واطمنت أن هما ماتوا، روحت على القسم، واعترف بكل حاجة".

سجلت جهات التحقيق مع جاء على لسان المتهم أثناء تمثيل الجريمة، وأصدرت النيابة قرارا بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

كان عامل، في العقد السادس من عمره، ذبح ابنتيه بزعم أن سلوكهما سيئ وتربطهما علاقة غير شرعية بأحد الشباب، حيث استدرجهما من منزله في الحوامدية إلى منطقة زراعية قريبة منه وذبحهما، وألقى جثتيهما في ترعة الحوامدية.

يشار إلى أن اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تلقى إخطارًا من قسم شرطة الحوامدية، بتلقيه بلاغا من "نصر.ع"، 52 عاما، حاصل على  مؤهل متوسط، ومحال على المعاش، باستدراج ابنتيه إلى ترعة الحوامدية وذبحهما لسوء سلوكهما وعلاقتهما مع أحد الشباب بالمنطقة، وجرى التحفظ عليه.

وانتقلت قوة أمنية أشرف عليها اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة إلى مكان الواقعة، وبالفحص عثر على جثتين لفتاتين في العقد الثالث من عمرهما مصابتين بجروح قطعية بالرقبة وطعنات متفرقة بجسديهما، ونقلت الجثتان إلى المشرحة.

 

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا