عاجل

وزير العدل: العالم يعاني من الآثار السلبية للفتوى.. و«شرذمة» شوهت الإسلام

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال وزير العدل المستشار حسام عبد الرحيم، إن الفتوى الشرعية تحتل أهمية قصوى في قضية الخطاب الديني، لتصحيح الصورة المغلوطة التي علقت بالإسلام، بعد قيام من وصفهم بـ«الشرذمة» بإصدار فتاوى كان من شأنها تشويه صورة الإسلام.

وأضاف الوزير في الكلمة التي ألقاها بالمؤتمر العالمي الرابع للإفتاء، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان «التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق» والذي تستضيفه مصر تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن دار الافتاء تبذل جهودًا مستمرة من أجل تجديد الخطاب الديني، والتباحث فيما ما يستجد على المسلمين وإصدار الفتاوى الشرعية التي تتواكب مع مستجدات العصر.

وأشار عبد الرحيم إلى أن الواجب يقتضي العمل على إزالة الآثار السلبية الناتجة عن أفعال المتطرفين، والتصدي لموجة الفتاوى التي صدرت عن أشخاص غير مسؤولة وغير مؤهلة، موضحًا أن الفتاوي الشاذة دفعت الناس إلى العنف والقتل والتكفير، ومصر تصدت لتلك الموجة العارمة من الفتاوى المضللة عبر جميع أجهزتها ممثلة في الأزهر ودار الإفتاء والأوقاف، وعلى المستوى الأمني قامت القوات المسلحة بدحر الإرهاب وكذلك الشرطة، لافتا إلى أن مصر بذلت من دماء أبنائها الكثير من أجل التصدي لذلك.

وأكد أهمية توحيد الجهود لضبط الفتاوى الشرعية من خلال

تابع من المصدر

أخبار ذات صلة

0 تعليق