الارشيف / الحوادث / بوابة أخبار اليوم

عاجل..تأجيل محاكمة 30 متهم بالانضمام إلى «داعش» لجلسة 3 نوفمبر


  قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر، جلسة  محاكمة 30 متهماً بالانضمام إلى " داعش " في القضية رقم 147 لسنة 2018 قسم الوراق . وذلك لجلسة 3 نوفمبر لسماع مرافعة النيابه العامه وصرحت بعرض المتهميين الاول والثانى على طبيب السجن واعداد تقرير بحالتهما الصحية مع استمرار حبس المتهمين 

  عقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد و بعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد ووليد رشاد.

 وفي بداية الجلسة أثبتت المحكمة حضور المتهمين جميعا وهيئة دفاعهم، وسمحت المحكمة بحضور اهلية وذوى المتهمين .

 واستمعت المحكمة إلى شهادة أقوال 7 من شهود النفي بينهم ميادة حسن شقيقة المتهم حسام حسن محمد وقررت بانها قامت بتسليم شقيقها إلى الشرطة بناءا على طلب احد ضباط قسم الشرطه ، حيث كان يقوم بالتحقيق معى فى واقعة اتهام زوجى بالقاء النار على الحكومه ،وكان ذلك بالتحديد يوم 20 إبريل 2017 وبالفعل قمت بتسليم شقيقى فى 21 إبريل 2017 ، وقررت بأن شقيقها لم ينتمي إلى أي تيار سياسي .

وواصلت المحكمة سماع أقوال 3 شهود نفي مع المتهم السادش ويدعى أسامة عبد العظيم، وقرروا بعد حلف اليمين بان المتهم صديق لهم وزميل دراسة وهو مهندس زراعي ولا ينتمي إلى تيارات سياسية ونفوا معرفتهم بسبب القاء القبض عليه .

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين أنهم في غضون الفترة من عام 2015 حتي 27 فبراير 2018 بمحافظات الجيزة والاسكندرية ومرسي مطروح ودمياط واسوان بجمهورية مصر العربية وخارجها .. انضموا إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها من مزاولة عملها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي أن انضموا إلى جماعة تابعة لتنظيم " داعش " تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على افراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتها والمنشآت العامة واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم.