الارشيف / الحوادث / بوابة الشروق

برلمانى يطالب بالإفراج عن «أطفال التهريب» ببورسعيد.. وساويرس: «سنوظفهم»

-النائب أحمد الجزار: على الدولة احتواؤهم لا عقابهم وإهانتهم فى مقاطع فيديو


طالب عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، النائب أحمد الجزار، سلطات الجمارك بالإفراج عن أطفال التهريب الذين ظهروا فى مقطع فيديو مع مذيعة تعمل لدى محافظة بورسعيد، مؤكدا على ضرورة احتوائهم وتوفير فرصة عمل لهم بدل توقيع عقوبات عليهم.
وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى، على نطاق واسع، مقطع فيديو لبعض الصبية والشباب، المتهمين فى وقائع تهريب، ببورسعيد، مع مذيعة بالمحافظة، مستنكرين أسلوب المذيعة فى استجواب المتهمين، كما تداول كثير من المستخدمين، صورة الطفل «محفوظ» الذى رد على أسئلة المذيعة بثبات واضح، وقال لها إنه اضطر للتهريب، من أجل الإنفاق على أسرته بسوهاج، ورد على أسئلتها بالقول: «محساش بالناس».
وقال الجزار فى بيان له اليوم: «هؤلاء الأطفال أخطأوا بعملهم بالتهريب، ولكن لابد للنظر إليهم بعين الرحمة والرأفة خاصة أنهم ضحية للفقر والحاجة على الرغم أن هذا أمر غير مبرر لهم، وهؤلاء الأطفال وغيرهم الآلاف من اطفال الشوارع لابد من احتوائهم بدلا من أن يصبحوا قنابل موقوتة ضد المجتمع».
وزاد عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان والنائب عن دائرة البساتين: «هناك حالة من الاستياء انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى، وهناك حالة من التعاطف مع هؤلاء الأطفال الذين يبحث أغلبهم عن الإنفاق على أسرته فى أقاصى الصعيد، وعلى الدولة أن تحتوى مثل هؤلاء الشباب وتوفر لهم التعليم والعمل وتتكفل برعايتهم بدلا من عقابهم وإهانتهم بالطريقة التى ظهرت فى الفيديو».
وكانت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد قد نشرت على صفحتها على موقع التواصل «فيسبوك» فيديو لعدد من الأطفال الذين جرى ضبطهم أثناء قيامهم بتهريب البضائع الأجنبية غير خالصة الرسوم، عبر المنافذ الجمركية التابعة للمحافظة.
وبعد موجة واسعة من التعاطف، مع الأطفال الذين ظهروا بالفيديو، رد رجل الأعمال الملياردير

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا