الارشيف / الحوادث / بوابة الشروق

سائق ومسجلين خطر وراء مقتل عجوز بدار السلام

ألقت مباحث القاهرة القبض على سائق ومسجلين اثنين خطر؛ لاتهامهم بقتل عجوز لسرقته بمنطقة دار السلام، وحرر محضر بالواقعة، وأمر اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة، بإحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

كان قسم شرطة دار السلام، تلقى بلاغا من الأهالي يفيد بمقتل شخص داخل شقة بالعقار رقم 3 ب أبراج المهندسين بكورنيش النيل، وفور انتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ، وجدت جثة "عادل محمد" 70 عاما، بمدخل إحدى الغرف مقيد اليدين والقدمين ويرتدى ملابسه كاملة، وعثر بجوار الجثة على عصا خشبية "عكاز" خاص بالمجني عليه، وبها آثار دماء، وأخرى مكسورة، وتبين سلامة جميع المنافذ.

وأقر عيد عبد الغني، 30 عاما، سائق لدى المجني عليه، بأنه حضر لشقة المجني عليه حسب اتفاق سابق بينهما، ولاحظ عدم وجود كاميرات المراقبة المثبتة على باب الشقة، وعدم تجاوب المجني عليه، فكسر الباب الخشبي للشقة وعثر على المجني عليه مقتولا.

وكشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة "محمود ف."، 27 عاما، سائق، و"ياسر ع."، 45 عاما، حداد، سبق اتهامه في 9 قضايا "سرقة"، و"فؤاد ع."، 26 عاما، مسجل خطر، وبتقنين الإجراءات تمكنت قوة أمنية من ضبطهم.

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر الأول أنه نظرا لسابقة عمله كسائق طرف المجني عليه منذ عامين وعلمه باحتفاظه بمبالغ مالية كبيرة داخل شقته، اختمرت في ذهنه فكرة سرقته بالإكراه؛ وفي سبيل ذلك استعان بالمتهمان الثاني والثالث لتنفذ مخططه حيث أعدوا ملابس نسائية "نقاب" ومجموعة من القيود البلاستيكية، وتوجهوا لشقة المجني عليه وارتدى المتهم الأول النقاب وصعد والثالث للشقة وتقابلا معه مدعيان رغبتهما في شراء شقة ملكه كائنة بمنطقة دار السلام سبق وأن عرضها للبيع، فاستضافهما المجني عليه وأثناء ذلك هدده الثالث بسلاح أبيض "سكين"، وحال مقاومته له تعديا عليه بالضرب وتكميمه وتكبيله بالقيود البلاستيكية حتى تأكدا من وفاته واستوليا على مبلغ مالي 12 ألف جنيه وجواز سفره وهاتفه المحمول ومشغولات فضية، وخشية من ضبطهما نزعا كاميرات

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا