الارشيف / الحوادث / اليوم السابع

استجابة لاستغاثة أهالى الوراق من انتشار المخدرات.. الداخلية تضبط 25 متهما

استجابت وزارة الداخلية لمطالبات أهالى كفر السليمانية بالوراق، بتكثيف الحملات الأمنية لتطهير المنطقة من تجارة المخدرات، وخاصة انتشار مخدر الاستروكس بين العاطلين، وذلك بعد نشر "اليوم السابع" حادث مقتل شاب أثناء تصديه لتاجر مخدرات، حيث تم توجيه العديد من الحملات الأمنية التى استهدفت المنطقة لضبط كل ما يخل بالأمن العام.

وأسفرت حملة أشرف عليها اللواء د.مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة عن ضبط 6 قضايا حيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، بحوزة 6 متهمين، والقبض على 25 متهما بحوتهم مواد مخدرة بقد الاتجار، وضبط 9 أسلحة بيضاء وتنفيذ 175 حكم قضائى متنوع، وأعلنت وزارة الداخلية أن الأجهزة الأمنية لا تدخر جهدا فى مجال توجيه الحملات الأمنية لضبط كل ما يشكل حروجا عن القانون.

كان أهالى منطقة كفر السليمانية بالوراق، قد طالبوا الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بالتصدى لتجار المخدرات، والقضاء على ظاهرة انتشار المواد المخدرة، فيما يعرف بدواليب المخدرات، التى يتم ترويجها على يد العاطلين باحتلال نواصى الشوارع، والتى تؤدى إلى حدوث العديد من الجرائم، آخرها مقتل الشاب نصار سعيد، الذى تم ذبحه لمحاولته التصدى لعدد من العاطلين من تجار المواد المخدرة.

وذكر "سعيد نصار" والد الضحية، أن ناصية شارع بدر حجاج، التى شهدت الجريمة، وحولها المتهمون إلى وكر لترويج المخدرات، تعد المدخل الرئيسى لعدد من الشوارع الجانبية، وأن نجله كان يضطر للمرور منها أثناء توجهه لعمله كسائق توك توك، أو مساعدته فى ورشة النجارة الخاصة به والمجاورة للمنزل.

وأشار والد المجنى عليه، إلى أن ابنه أثناء توجهه للورشة فوجىء بعاطل يدعى "ماندو" وآخرين ميحتلون ناصية الشارع لترويج المخدرات، يتبادلون السباب والشتائم، فطالبهم بالانصراف من المكان، وعدم التسبب فى مضايقة لسكان الشارع، إلا أن "ماندو" اعتدى عليه بالسب، ووجه له "ألفاظ خارجة"، وعندما علمت بالمشاجرة، أسرعت لفضها ثم اتصلت ونجلى الأكبر عل والد "ماندو" وشقيقه المتهم "عبد الله"، الذى حضر

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا