الارشيف / الحوادث / اليوم السابع

ننشر اعترافات المتهمة بقتل زوجها فى القليوبية بمعاونة شقيقها

"لم أقصد قتله، كنت بأدبه فقط لأنه طردنى من منزل الزوجية، وكنت أريد العيش فى بيتى دون الاحتياج لأحد، لكنه لم يراع أولادنا وكان يأتى بنساء بالمنزل فى غيابي".. بهذه الكلمات روت قاتلة زوجها بمعاونة شقيقها فى قليوب بالقليوبية كيف انتقمت من زوجها وقامت بقتله؟.

وتقول المتهمة، 26 سنة، خلال التحقيقات النيابة: "تعرفت على زوجى منذ سنوات، ونشأت بينا قصة حب كللت بالزواج، الذى دام لمدة 7 سنوات وكان زوجى يتمتع بالطيبة، ولكن بعد الزواج تغير تمامًا، حيث بدأت المشاكل تدب بيننا على أقل الأسباب، وبالرغم من ذلك كنت أتحمل من أجل العيش معه.

وتابعت المتهمة: "زوجى كان يعمل عاملاً بالأجر، فشغله غير مستقر، وكنا نعانى من ضيق الحال، التى كانت تزود المشاكل الزوجية بيننا، حتى يقوم بطردى، وبعد أيام يأتى لمصالحتي، وتعود الحياة بيننا لطبيعتها".

وأكملت المتهمة: "كنت أتحمل ذلك من أجل طفلى الصغير، وكان زوجى يعمل استورجى بالنهار، ويشتغل "نبطشي" ليلا فى الفرق الشعبية، وكان بسبب ذلك العمل يحدث بيننا مشاكل كثيرة، وأقوم على أثرها بترك المنزل، وكنت أعلم أنه يأتى بسيدات فى منزلى فتره غيابى".

وتتابع: "استمرت الحياة حتى نزلت للعمل بمصنع، لأساعده فى المعيشة لعله يتغير من أجل طفلى، ولكن المشاكل زادت بيننا وحدثت مشادة بيننا، وتركت له منزل الزوجية على أثرها".

وأردفت "المتهمة": "علمت من الجيران أن والدته تأتى له فى منزل تقوم بخدمته، كما أنه يأتى بنساء ليلا، فاستشطت غيظا، لأنه منذ تركى المنزل منذ حوالى شهر ولم يقم بسؤال عنى أنا وأولاده، فذهبت إلى المنزل وانتظرته حتى أتى من عمله فى الساعة السابعة صباحًا وقمت بالمشاجرة معه، ولكنه حاول الهرب، وقام شقيقى بالإمساك به وطعنه بسكين فسقط مغشيًا فى الأرض غارقاً فى دمائه".

وأدلى شقيق المتهمة "أحمد" باعترافاته قائلاً: لم أقصد قتله، لكن الجيران أبلغونا أنه يأتى بسيدات بمنزل شقيقتى، فذهبت معها، لنعاتبه ولكنة لم ينصع لنا وحاول الفرار منا.

وأكمل "المتهم": أثناء المشاجرة معه لم أدرِ كيف طعنته بسكين فى بطنه، ولم أفق إلا عندما رأيته غارقًا فى دمائه، منها لله شقيقتى ضيعتنى".

وكان اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من مأمور شرطة قليوب يفيد بتلقيه بلاغًا من بعض المواطنين بالعثور على جثة رجل بشقة كائنة بمنطقة منطى بقليوب، وعلى الفور تقرر تشكيل فريق بحث جنائى لكشف ملابسات الحادث وضبط الجناة.

وكشفت التحريات وجود خلافات ومشاكل زوجية بين المدعوة "ج.م" وزوجها "ح.م" وأنها مقيمة بمنزل أهلها منذ فترة ونظرًا لعدم

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا