الارشيف / الحوادث / اليوم السابع

المتهمون بقتل رجل أعمال: ادعينا رغبتنا فى شراء شقته وسرقنا متعلقاته

كشف رجال مباحث القاهرة، ملابسات العثور على جثة رجل اعمال مقتولا. داخل شقته، والذى تبين أن مسجل خطر كان يعمل لديه سائق منذ فترة، استعان بآخرين لتنفيذ الجريمة، وادعوا رغبتهم شراء شقته الذى سبق وعرضها للبيع، وتفائلوا معه بشقته، وأثناء ذلك انقض المسجل وآخر عليه وقتلوا واستولوا على متعلقاته، ومن ثم حطموا كاميرات المراقبة لعدم فضح امرهم وفروا هاربين بسيارة كان يقودها المتهم الثالث أسفل العقار.

 

 

تلقى رجال مباحث قسم شرطة دار السلام، بلاغا من الأهالي بوجود شخص متوفي داخل شقة بأبراج المهندسين على كورنيش النيل، وبالفحص وجدت جثة "عادل م ا" 70 سنة، أعمال حرة، وتم العثور عليه بمدخل إحدى الغرف مقيد اليدين والقدمين بأفيز بلاستيكي ويرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن ( نزيف دموي بالوجه والرأس )، وعثر بجوار الجثة علي عصا خشبية "عكاز " خاص بالمجنى عليه، وبها أثار دماء وأخري مكسورة، وتبين سلامة جميع المنافذ.

 

وبسؤال "عيد ع أ" 30 سنة، سائق لدى المجنى عليه، قرر أنه حضر لمسكن المجني عليه حسب إتفاق سابق بينهما وتلاحظ له عدم وجود كاميرات المراقبة المثبتة على باب الشقة وعدم تجاوب المجني عليه فقام بكسر الباب الخشبي للشقة وعثر علي المجني عليه.

 

 

ومن خلال التحريات أمكن التوصل إلي أن وراء إرتكاب الواقعة كل من " محمود ف ع " 27 سنة، سائق، و" ياسر ع م " 45 سنة، حداد، ( مسجل خطر ) فرض سيطرة تحت رقم 4069 فئة " ب " حلوان والسابق ضبطه واتهامه فى 9 قضايا أخرهم 17742 لسنة 2003م حلوان " سرقة متجر  " ( خال الأول )، و"فؤاد ع ا" 26 سنة، سائق،  والمطلوب التنفيذ عليه فى قضية " تبديد " والمقضي فيها بالحبس سنة.

 

 

وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أسفرت إحداها عن ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر الأول أنه نظراً لسابقة عمله كسائق طرف المجنى عليه منذ حوالي عامان وعلمه باحتفاظه بمبالغ مالية كبيرة بمسكنه ، اختمرت في ذهنه فكرة سرقته بالإكراه وفي سبيل ذلك استعان بالمتهمان الثاني والثالث لتنفذ مخططه.

 

 

واضاف المتهم فى اعترافاته انهم أعدوا ملابس نسائية " نقاب " ومجموعه من القيود البلاستيكية (أفيز) وتوجهوا لمحل إقامة المجني عليه مستقلين السيارة رقم هـ ل ي 360 ماركة BYD سوداء اللون " ملك المتهم الثالث وقيادة المتهم الثاني " وارتدى المتهم الأول النقاب وصعد والثالث للشقة سكن المجني عليه وتقابلا معه مدعيان رغبتهما في شراء شقة ملكه كائنة بمنطقة دار السلام سبق وأن عرضها للبيع ، فاستضافهما المجني عليه وأثناء ذلك قام الثالث بتهديده بسلاح أبيض " سكين " وحال مقاومته له تعديا عليه بالضرب بعدد 2 عصا خشبية " عكاز المعثور عليهما بمكان الواقعة " وتكميمه وتكبيله بالقيود البلاستيكية (الافيز) حتى تأكدا من وفاته.

 

وأوضح انهم عقب ذلك استوليا على مبلغ 12ألف جنيه، وجواز سفره وهاتفه المحمول ومشغولات فضيه عبارة عن ( انسيالات وخواتم) وخشية ضبطهما قاما بنزع  كاميرات المراقبة الخارجية والجهاز الخاص بها ، وبمواجهة المتهمان الثاني والثالث بأقوال الأول أيداها وأضاف الثاني بإقتصار دوره على توصيلهما وانتظارهما لحين تنفيذ الواقعة، وأضافوا بتخلصهم من كاميرات المراقبة والجهاز الخاص بها وجواز سفر المجني

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا