الارشيف / الحوادث / الوطن

الوطن | حوادث | "نحن الغارمون".. "الوطن" تنقل حكايات دموع مسحتها مبادرة السيسي

التقت "الوطن" عددا من المفرج عنهم من الغارمين، الذين أفرجت عنهم مصلحة السجون، اليوم، ضمن 2868 من نزلاء السجون الغارمين، والذين أعربوا عن سعادتهم بالإفراج عنهم ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال سامح عثمان، الذي كان يقضي العقوبة بسجن المنصورة، إنه تعرض للحبس في قضية تبديد في إيصال أمانة بمبلغ 40 ألف جنيه، وحكم عليه بالسجن سنتين، حيث كان قد اقترض هذا المبلغ من أحد الأشخاص، لإقامة مشروع تجاري للإنفاق على أسرته لكنه تعثر، فأقام صاحب المبلغ دعاوى قضائية ضده، وحُكم عليه بالسجن سنتين، قضى منهم شهرين وتم إخلاء سبيله عن طريق سداد الدين عن طريق صندوق "تحيا مصر".

وأشار حسين سليمان، وهو شقيق الشهيد سيد سليمان خفير، والذي استشهد في أحداث اقتحام مراكز الشرطة في ملوي، إلى أنه اقترض مبلغا، لإنشاء محل ملابس جملة لكنه مر بمشاكل المادية وتعثر في السداد وحكم عليه بالسجن 11 عاما و6 أشهر، قضى منهم 3 شهور، وشملته مبادرة "سجون لا غارمين" والتي يرعاها الرئيس السيسي.

وأوضح محمد صالح أنه من مواليد الجيزة ومحكوم عليه بالسجن 3 سنوات، لأنه كان مدينا بمبلغ 35 ألف جنيه لأحد الأشخاص، لتجهيز إحدى شقيقاته للزواج، وقضى منهم 3 شهور.

وقالت شريفة محمد، وهي تبكي، إنها تشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، لأنه أنقذها وأنقذ ابنها، وقالت إنها تقيم بأسيوط، واقترضت مبلغ 75 ألف جنيه، لتركيب سماعة لابنها، لعدم قدرته على السمع وعجزت عن سداد المبلغ، وحُكم عليها بالسجن بـ4 سنوات، قضت منهم شهرين، وسدد صندق "تحيا مصر" المبلغ وأفرج عنها.

وأفرج قطاع مصلحة السجون في وزارة الداخلية، اليوم، عن 2868 من نزلاء السجون الغارمين من خلال تمويل صندوق "تحيا مصر"، وبعض منظمات المجتمع المدني وبعض ذوي النزلاء، في احتفالية ضخمة، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي "سجون بلا غارمين". كما كرم قطاع مصلحة السجون عددا من السجناء من المتفوقين علميا والمتميزين ببرامج التاهيل.

قد تقرأ أيضا