الارشيف / الحوادث / المصريون

"الداخلية": لدينا 5227 نزيلا يدرسون في مراحل تعليمية مختلفة

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

ارشيفية

حجم الخط: A A A
ADTECH;loc=300

متابعات_مصطفى صابر

25 يناير 2019 - 06:00 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكدت وزارة الداخلية حرصها على مساعدة النزلاء على الدراسة والتعليم فى مراحل التعليم المختلفة، موضحة أن إجمالي عدد الدراسين خلال الفصل الدارسي الأول للعام الدراسي 2018/ 2019 بلغ 5227 نزيلا.

ووفقا لبيان صادر عن "الداخلية"، فإن ذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بالارتقاء بأوجه الرعاية الشاملة المقدمة للنزلاء خاصة الحرص على الدراسة والتعليم في كل المناحي التعليمية بدءا من محو الأمية وانتهاء بالدراسات العليا، حرصا على مستقبلهم وممارسة هواياتهم على نحو يعود عليهم وذويهم بالنفع اتساقا مع مبادئ السياسة العقابية الحديثة، وتجسيدا لإعلاء مبادئ وقيم حقوق الإنسان.

وذكرت الوزارة في بيان أن قطاع السجون بالتنسيق مع وزارات التربية والتعليم الفني والتعليم العالى والأزهر الشريف والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار اهتم وحث من يرغب من النزلاء الالتحاق بها ومساعدته على استكمال دراسته بمراحل التعليم المختلفة من خلال توفير الأماكن الملائمة للاستذكار، وعقد لجان الامتحانات بكل السجون التابعة للقطاع، كما يتوافر لدى القطاع ثلاث مدارس ثانوية صناعية بمناطق سجون "القناطر، المنيا، وجمصة" ويدرس بها العديد من النزلاء.

وأضاف البيان أنه يجري أيضا التنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية ومديريات الأوقاف، لعقد ندوات شهرية داخل السجو ، كذا المطرانيات والبطريركريات الإقليمية المختلفة، لإلقاء دروس دينية للنزلاء المسيحيين والاحتفال بالمناسبات الدينية المختلفة.

وأشار إلى تكريم، اليوم الجمعة، عدد من نزلاء السجون المتميزين، لحصولهم على الشهادات العلمية "الماجستير، ليسانس، بكالوريوس، ودبلوم صناعي"، فضلا عن بعض المتميزين في المشغولات اليدوية والحرفية كحافز لهم ولغيرهم من النزلاء حتى يحذو حذوهم.


ADTECH;loc=300
الداخلية

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكدت وزارة الداخلية حرصها على مساعدة النزلاء على الدراسة والتعليم فى مراحل التعليم المختلفة، موضحة أن إجمالي عدد الدراسين خلال الفصل الدارسي الأول للعام الدراسي 2018/ 2019 بلغ 5227 نزيلا.

ووفقا لبيان صادر عن "الداخلية"، فإن ذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بالارتقاء بأوجه الرعاية الشاملة المقدمة للنزلاء خاصة الحرص على الدراسة والتعليم في كل المناحي التعليمية بدءا من محو الأمية وانتهاء بالدراسات العليا، حرصا على مستقبلهم وممارسة هواياتهم على نحو يعود عليهم وذويهم بالنفع اتساقا مع مبادئ السياسة العقابية الحديثة، وتجسيدا لإعلاء مبادئ وقيم حقوق الإنسان.

وذكرت الوزارة في بيان أن قطاع السجون بالتنسيق مع وزارات التربية والتعليم الفني والتعليم العالى والأزهر الشريف والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار اهتم وحث من يرغب من النزلاء الالتحاق بها ومساعدته على استكمال دراسته بمراحل التعليم المختلفة من خلال توفير الأماكن الملائمة للاستذكار، وعقد لجان الامتحانات بكل السجون التابعة للقطاع، كما يتوافر لدى القطاع ثلاث مدارس ثانوية صناعية بمناطق سجون "القناطر، المنيا، وجمصة" ويدرس بها العديد من النزلاء.

وأضاف البيان أنه يجري أيضا التنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية ومديريات الأوقاف، لعقد ندوات شهرية داخل السجو ، كذا المطرانيات والبطريركريات الإقليمية المختلفة، لإلقاء دروس دينية للنزلاء المسيحيين والاحتفال بالمناسبات الدينية المختلفة.

وأشار إلى تكريم، اليوم الجمعة، عدد من نزلاء السجون المتميزين، لحصولهم على الشهادات العلمية "الماجستير، ليسانس، بكالوريوس، ودبلوم صناعي"، فضلا عن بعض المتميزين في المشغولات اليدوية والحرفية كحافز لهم ولغيرهم من النزلاء حتى يحذو حذوهم.

قد تقرأ أيضا