الارشيف / الحوادث / بوابة أخبار اليوم

زكريا الغمري: مبادرة الرئيس أسعدت الأسر المصرية

عبر اللواء ذكريا الغمري مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، عن تمنياته بالتوفيق للحاصلين على العفو الرئاسي والغارمين والغارمات، والذين تم الإفراج عنهم اليوم، بمناسبة ذكرى عيد الشرطة، وثورة ٢٥ يناير.

ووجه مساعد الوزير تحية للشعب المصري، لتقديرهم لتضحيات رجال الشرطة المصرية، كما وجه التحية لشهداء الوطن الأبرار، وذلك خلال الحفل الذى اعدته وزارة الداخلية بسجن طره، بمناسبة الإفراج عن ٦٩٣١ سجين.

وأضاف الغمري، أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاق مبادرة سجون بلا غارم، كان لها أثر بالغ على إسعاد العديد من الأسر المصرية ، وكذلك توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وأوضح مساعد الوزير أن قطاع السجون نسق مع قطاعات الوزارة المختلفة، وصندوق تحيا مصر، وتم فحص ملفات نزلاء السجون للتعرف على المستحقين للعفو وسداد المبالغ المستحقة عليه.

وأضاف مساعد الوزير، أن القطاع قام بتأهيل نزلاء السجون ليصبحوا مواطنين صالحين بعد خروجهم من السجن.

وكانت وزارة الداخلية، اعلنت عن الإفراج عن 6 آلاف و931  من نزلاء السجون من بينهم غارم وغارمة تفيذاً لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الذكرى السابعة والستين وثورة 25 يناير الذكرى السابعة.

يأتى ذلك، تفعيلًا لمبادرة رئيس الجمهورية "سجون بلا غارمين" وتنفيذًا لقراره  الصادر بشأن العفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة إلى بعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد ثورة عيد الشرطة وثورة 25 يناير، تم الإفراج عن 2868 غارما وغارمة عقب سداد مديونياتهم، من خلال تمويل صندوق تحيا مصر.

كما قام قطاع مصلحة السجون بعقد لجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة.

و انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على  نزيلًا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو،  باجمالى 4 الاف و63 .