الارشيف / الحوادث / بوابة أخبار اليوم

دموع الفرحة وسنوات الفراق تجمع نزلاء السجون وأسرهم في عيد الشرطة

تواصلت الفعاليات داخل قطاع السجون، احتفالاً بالإفراج عدد من الغارمين والغارمات، والعفو عن بعض النزلاء تنفيذا لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة عيد الشرطة وثورة 25 يناير، فضلا عن تكريم عدد من النزلاء المتفوقين دراسياً.

وخلال فعاليات الاحتفال؛ حرص القطاع على لقاء أسر النزلاء والمفرج عنهم مع ذويهم لإدخال الفرحة في نفوسهم بمناسبة عيد الشرطة، واختلطت دموع الفرحة وسعادة اللقاء بين الجميع، وسط هتافات من الخصور والتصفيق، موجهين الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلين: "بنحبك ياريس .. وأخيرا هنشوف أهلنا بعد سنوات الفراق"، وسمح القطاع، بلقاء أب مع أسرته وأولاده، وكذلك لقاء سجينة مع رضيعها، في مشاهد إنسانية.  

يشار إلى أن قطاع السجون، فعل تعديلات بعض أحكام القانون رقم 3396 لسنة 1956 بشأن تنظيم السجون، حيث ينص التعديل على جواز الإفراج تحت شرط عن كل محكوم عليه نهائيًا بعقوبة مقيدة للحرية إذا أمضى في السجن نصف مدة العقوبة، بدلا من ثلثي المدة في النص الحالي.

كما يتضمن التعديل عدم جواز أن تقل المدة التي تقضى في السجن عن 6 أشهر، بدلا من 9 أشهر في النص الحالي، وإذا كانت العقوبة هي السجن المؤبد فلا يجوز الإفراج إلا إذا قضى المحكوم عليه في السجن عشرين سنة على الأقل.