الارشيف / الحوادث / الفجر

تفاصيل ليلة مثيرة بكت فيها الإسماعيلية على "محمد" بعدما قتله والده #ضجة_الاخباري

في جريمة هزت أرجاء مدينة الإسماعيلية، وذلك بعدما كشفت مباحث التل الكبير برئاسة الرائد أحمد شطا عن تفاصيل مقتل طفل يدعى “محمد أحمد مصطفى” ويبلغ من العمر 11 عامًا، وذلك عقب تعذيبه على يد والده، والذي يعمل فران في إحدى المخابز في عزبة تل البلد والتابعة لمركز التل الكبير في الإسماعيلية.

وكانت الجهات الأمنية قد أعلنت عن وصول إخطار من قبل مركز شرطة التل الكبير يفيد بوصول طفل يدعى محمد أحمد مصطفى عباس يبلغ من العمر 11 عامًا، جثه هامدة، أثر التعدى عليه بالضرب من والده ليتم التحفظ على الجثمان، وتحرر محضر رقم 1568، لسنة 2018 إدارى التل الكبير وصدور أوامر بضبط وإحضار والد الطفل المتهم الأول في هذه الواقعة.

 

وبعدما التحريات قد تبين بأن الأب “أحمد” وشهرته سامح الخضيرين قد تجرد من كل مشاعر الإنسانية والأبوة، وذلك بعدما ضرب نجله وعذبه حتى الموت، كما قام بضرب إبنته وهي أميرة 12 والأخرى فاطمة 6 سنوات، لكنهما قد نجا من الموت المحقق وتم إنقاذهم في المستشفى.

وكشفت التحريات بأن الأب كان قد طلق زوجته وأم الأطفال الثلاثة، وذلك بعدما صدر ضده حكم لمدة 3 سنوات فى قضية مخدرات، منذ 5 سنوات، ومند خروجه من السجن، سعى للزواج من أكثر من سيدة، ولكنه كان يرفض بسبب وجود أولاده الثلاثة معه.

وقالت طليقته وأم أولاده أمام النيابة، بأن المتهم قد طلقها وذلك فور دخوله إلى السجن منذ 5 سنوات كاملة، وتزوجت ومنعها هو من رؤية أولاده منذ

تابع الخبر في المصدر ..