الارشيف / الحوادث / بوابة الشروق

إحالة أوراق قاتل طفلة بالمنيا لسرقة حليها وهاتفها للمفتى

قضت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار أشرف محمد علي، وعضوية المستشارين أحمد مصطفي الفقي، وشريف محمد صفوت، وبحضور محمد حافظ عباس، وكيل النيابة، وأمانة سر محمد مصطفي هارون، وعلي العسال، حضوريا بإحالة أوراق المتهم مصطفى إبراهيم حمدي إلى فضيلة المفتي؛ لأخذ رأيه الشرعي نحو توقيع عقوبة الإعدام على المتهم، وتأجيل النطق بالحكم لجلسة 24 فيراير المقبل.

وأصدرت المحكمة حكمها المتقدم في القضية رقم ٤٩٤٩/٢٠١٨ جنايات مطاي، والمقيدة برقم ٤٥٤/٢٠١٨ جنايات كلي شمال المنيا.

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء مجدى عامر، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارًا من العميد مجدي سالم، مدير المباحث، يفيد بقيام مصطفى إبراهيم حمدي (٢١ سنة)، حاصل على دبلوم، ومقيم بقرية أبو شحاتة مركز مطاي، بقتل طفلة، وإخفائها وسط أحد المصارف الزراعية.

وعثر أهالى قرية أبو شحاتة غرب مركز مطاي، على جوال داخله جثة طفلة، وقد تبين للمقدم بلال الجنايني، والرائد حازم الحيني من خلال المعاينة الأولية، وجود جثة لطفلها في منتصف العقد الثاني من العمر، مرتدية كامل ملابسها، وبها إصابات متفرقة بانحاء الجسم ووجود كسر بجمجمة الرأس، ومقيدة اليدين والساقين، وبفحصها تبين أنها جثة الطفلة (مروة .ش.م).

وأفادت التحريات الأولية التى أشرف عليها العميد علاء الجاحر، رئيس مباحث المديرية، أن القاتل هو جارها المتهم مصطفى إبراهيم حمدي، والذي اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة بعد أن تم ضبطه، وقام بالمعاينة التصويرية للجريمة، قائلا "كان هدفي الأساسي هو الاستيلاء على حليها الذهبي، وهاتفها المحمول، ومفاتيح

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا