إحالة أوراق قاتل الطفلة مروة إلى «المفتي»

بوابة أخبار اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قضت محكمة جنايات المنيا، بإحالة أوراق المتهم مصطفى إبراهيم حمدي، إلى فضيلة المفتى لأخذ رأيه الشرعي نحو توقيع عقوبة الإعدام على المتهم، وتأجيل الحكم لجلسة ٣٤ فيراير القادم للنطق بالحكم.

صدر الحكم برئاسة المستشار أشرف محمد علي، وعضوية المستشارين أحمد مصطفى الفقي، وشريف محمد صفوت، وبحضور محمد حافظ عباس وكيل النيابة، وبأمانة سر محمد مصطفى هارون، وعلي العسالي حضوريًا.

وتعود أحداث الواقعة، عندما تلقى اللواء مجدي عامر مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارًا من العميد مجدي سالم مدير المباحث، يفيد بقيام مصطفى إبراهيم حمدي، ٢١ سنة، حاصل على دبلوم، ومقيم بقرية أبو شحاتة مركز مطاي، بقتل طفلة وإخفائها وسط أحد المصارف الزراعية. 

كان أهالي قرية أبو شحاتة غروب، مركز مطاي، عثروا على جوال داخله جثة طفلة وبها إصابات متفرقة بأنحاء الجسم وكسر بجمجمة الرأس، وتبين للمقدم بلال الجنايني والرائد حازم الحيني، من خلال المعاينة الأولية، وجود جثة لطفلها في منتصف العقد الثاني من العمر، مرتديًا كامل ملابسها، وبها إصابات متفرقة بأنحاء الجسم، ووجود كسر بجمجمة الرأس، ومقيدة اليدين والساقين، وبفحصها تبين أنها جثة الطفلة "مروة. ش. م". 

وأفادت التحريات الأولية، التي أشرف عليها العميد علاء الجاحر رئيس مباحث المديرية، أن القاتل هو جارها المتهم مصطفى إبراهيم حمدي، وتم ضبطه واعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة، وقام بالمعاينة التصويرية للجريمة قائلاً: "كان هدفي الأساسي هو الاستيلاء على حليها الذهبي، وهاتفها الممحمول، ومفاتيح المنزل".

وأشار المتهم، إلى أنه عقد النية والعزم على قتلها، فقام بالتسلل ليلاً، وعندما علم بتواجدها بمفردها بالمنزل، انقض عليها وشل حركتها وكتم أنفاسها، وخنقها وتعدى عليها، وعقب ذلك ضربها بقطعة خشبية قاصدًا قتلها، فلقيت مصرعها في الحال، وقام هو بإخفاء جثتها داخل أحد المصارف الزراعية لسرقة المنقولات. 

0 تعليق