الارشيف / الحوادث / المصريون

الإعدام لـ ربة منزل خنقت طفلا وألقته في صندوق القمامة

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

ارشيفية

ADTECH;loc=300

متابعات

30 ديسمبر 2018 - 06:13 م

أخبار متعلقة

قضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالعباسية، بمعاقبة ربة منزل بالإعدام شنقا، لاتهامها باختطاف طفل انتقاما من جارتها "والدة الطفل"، بنية طلب فدية لإطلاق سراحه، إلا أنها قتلته خنقا حتى لا يفتضح أمرها، وتخلصت من جثته داخل جوال، وألقته في الشارع بمنطقة الوراق.. صدر الحكم برئاسة المستشار دكتور يحيى أحمد، وعضوية المستشارين محمد ياسين ومحمد عاطف، وأمانة سر طلعت عبده.

تعود أحداث القضية، عندما أبلغت أسرة الطفل "مصطفى أ ع"، 3 سنوات، باختفائه، وجرى تحرير محضر بمركز شرطة أوسيم، وتبين من التحريات أن وراء ارتكاب الجريمة جارتهم المتهمة "نورة ا ف"، 28 سنة ربة منزل، وأنها ارتكبت الجريمة بدافع الانتقام من والدة الطفل، لقيامها بالتقليل من شأنها، وابتزازها ماديا، إذ أن الأم ميسورة الحال، فقررت اختطاف الطفل وطلبت فدية من أسرته، ثم قتلته خشية افتضاح أمرها.

وأضافت التحقيقات، أن المتهمة استدرجت الطفل للعب مع ابنتها، وبعدها استخدمت قطعة قماش وربطت يديه وأعصبت عينيه ثم خنقته، ووضعت جثته في جوال، وألقته في أحد صناديق القمامة بمنطقة الوراق، حتى عثرت عليه الأجهزة الأمنية وتعرفت عليه أسرته، وجرى إلقاء القبض على المتهمة وإحالتها للمحاكمة.


ADTECH;loc=300
اعدام

أخبار متعلقة

قضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالعباسية، بمعاقبة ربة منزل بالإعدام شنقا، لاتهامها باختطاف طفل انتقاما من جارتها "والدة الطفل"، بنية طلب فدية لإطلاق سراحه، إلا أنها قتلته خنقا حتى لا يفتضح أمرها، وتخلصت من جثته داخل جوال، وألقته في الشارع بمنطقة الوراق.. صدر الحكم برئاسة المستشار دكتور يحيى أحمد، وعضوية المستشارين محمد ياسين ومحمد عاطف، وأمانة سر طلعت عبده.

تعود أحداث القضية، عندما أبلغت أسرة الطفل "مصطفى أ ع"، 3 سنوات، باختفائه، وجرى تحرير محضر بمركز شرطة أوسيم، وتبين من التحريات أن وراء ارتكاب الجريمة جارتهم المتهمة "نورة ا ف"، 28 سنة ربة منزل، وأنها ارتكبت الجريمة بدافع الانتقام من والدة الطفل، لقيامها بالتقليل من شأنها، وابتزازها ماديا، إذ أن الأم ميسورة الحال، فقررت اختطاف الطفل وطلبت فدية من أسرته، ثم قتلته خشية افتضاح أمرها.

وأضافت التحقيقات، أن المتهمة استدرجت الطفل للعب مع ابنتها، وبعدها استخدمت قطعة قماش وربطت يديه وأعصبت عينيه ثم خنقته، ووضعت جثته في جوال، وألقته في أحد صناديق القمامة بمنطقة الوراق، حتى عثرت عليه الأجهزة الأمنية وتعرفت عليه أسرته، وجرى إلقاء القبض على المتهمة وإحالتها للمحاكمة.

قد تقرأ أيضا