عاجل

الوطن | حوادث | "طلبوا فدية".. اعترافات المتهمين بخطف طفل أمام مدرسته ومساومة أسرته

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كعادته أنهى "عبدالعزيز" البالغ من العمر 9 سنوات يومه الدراسي الطويل، بمدرسة أحمد عايد الابتدائية بالمفرجية التابعة لمركز قوص بقنا، وخرج منها مُتوجّها إلى منزله، وفي طريق عودته اختطفه مجهولان يستقلان دراجة نارية وفروا هاربين، لمساومة أهليته على دفع فدية مقابل إطلاق سراحه.

الطفل لم يعد إلى منزله مع زملاؤه بعد انتهاء يومه الدراسي، وبينما الأم تقف على حافة باب منزلها تنتظر عودة ابنها بفارغ الصبر فراحت تُصبِّر نفسها بقرب عودته لكنه تأخر، فهمّت إلى الخروج بحثا عن ولدها دون جدوى، فسارع الأهالي إلى إبلاغ قسم شرطة قوص بقنا بقيام مجهولان يستقلان دراجة نارية باختطاف الطفل "عبدالعزيز. ص" البالغ من العمر 9 سنوات، حال خروجه من المدرسة، وفرا هربان.

دفع خطف الطفل أثناء عودته من مدرسته بالقرية إلى قيام العشرات من أهالي مركز قوص، بقطع الطريق الزراعي (قوص- قنا) أمام قرية السبع عيون، مطالبين بسرعة كشف ملابسات الواقعة وعودة الطفل المخطوف وضبط المتهمين.

15 يومًا مر على اختطاف الطفل من أمام مدرسته، وتمكن فريق البحث الذي أشرف عليه اللواء علاء الدين سليم مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، بالاشتراك مع أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن قنا من تحديد مرتكبي الواقعة وهم كلاً من "على. أ"، 27 سنة، عامل، سبق اتهامه في قضية "مقاومة سلطات"، "الليثي. م"، 35 سنة، حداد، مُقيمان بالمركز، وبعد تضييق الخناق على الجناة تخلوا عن الطفل بجوار كوبري حجازة بمركز قوص بقنا، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.

"إحنا اتفقنا على خطف الطفل أثناء خروجه من المدرسة بعد متابعته على مدار أسبوع، ومساومة أهليته على دفع فدية مالية مقابل إطلاق سراحه، لكن الموضوع تطور والشرطة كانت بتبحث في كل مكان وضيقت الخناق علينا عشان كدا رميناه عند كوبري حجازة" بهذه الكلمات أدلى المتهمين باعترافات تفصيلية حول الواقعة وفقًا لمحضر قسم شرطة قوص بقنا، بعد القبض عليهما لقيامهما بخطف طفل من أمام إحدى المدارس بقصد مساومة أهليته لإطلاق سراحه مقابل فدية مالية، وأرشدا عن الدراجة النارية المُستخدمة في الواقعة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق