الارشيف / الحوادث / الوطن

الوطن | حوادث | "ندالة عاطل".. ذهب لمساعدته فاحتجزه وأجبره على توقيع عقود وإيصالات

استغل عاطل عمله السابق لدى صاحب شركة مقاولات، ومعرفته بحالته المادية، ودبر حيلة لاختطاف نجله الذي يمتلك شركة هو الآخر والاستيلاء على أمواله، مستعينا بصديقيه بمنطقة عين شمس، فاستدرجوه إلى محل مهجور وعندما لم يجدوا معه أموالا، أجبروه على توقيع عقدي بيع شقتين ودفتر إيصالات أمانة، قبل أن يبلغ الأهالي وتٌلقي مباحث القاهرة القبض عليهم وتٌحرر المجني عليه.

بداية الواقعة كانت بخطة شيطانية وضعها المتهم "أمجد. م. م"، 28 سنة عاطل، لسرقة نجل صاحب الشركة التي كان يعمل بها، خصوصًا مع علمه بأن والده الذي كان يعمل لديه المتهم، ثريًا وكان يطلب من نجله الأموال في بعض الأحيان، فاتفق مع صديقيه وهما "كمال. ك. م"، 36 سنة عاطل، و"محمد. إ. ع"، 19 سنة، عاطل، على استدراج الأخير والاستيلاء على ما بحوزته من أموال.

الأمور سارت كما خططوا لها، عندما قام المتهم الرئيسي بمحادثة المجني عليه "عمر. م. ع"، 23 سنة، صاحب شركة مقاولات، ومقيم بالمهندسين، وطلب منه مقابلته ليقنع والده بالعودة للعمل لديه لاحتياجه للمال، فوافق المجني عليه وتوجه لمقابلة المتهم، إلا أن الأخير كان قد أعد كمينًا له واقتاده برفقة صديقيه إلى المحل المهجور وطلبوا منه أن يخرج ما بحوزته من أموال.

المجني عليه أكد للمتهمين أنه لا يحمل سوى مبلغ قليل من المال، وأعطاه لهم، إلا أن الطمع أعمى أعينهم وقرروا أن يحصلوا منه على أكثر من ذلك، فسأل المتهم المجني عليه عن العقارات التي يمتلكها فأخبره أنه يمتلك شقتين باسمه إحداهما بالإسكندرية والأخرى بالمعادي، فطلب منه كتابة عقدي بيع للشقتين باسمه، وأحضر دفتر إيصالات أمانة، وحصل على توقيعه على كل الإيصالات بدون بيانات، وطلب منه عدم الإفصاح عن الأمر وهدده إذا أخبر أحدا بالإيذاء.

أهالي المنطقة شعروا بأن أمرًا مريبًا يحدث في المحل المهجور، خصوصًا بعد تعالي الأصوات وإطلاق المتهمين للتهديدات للمجني عليه، فأبلغوا قسم شرطة عين شمس، لتنطلق قوة من المباحث إلى مكان البلاغ، وتلقي القبض على المتهمين وتقتادهم إلى مبنى القسم.

بسؤال المجني عليه أكد قيام المتهم الأول باستدراجه لمحل الواقعة بدعوى مساعدته في العودة للعمل طرف والده وقيامه بالاشتراك مع باقي المتهمين في احتجازه وإكراهه بالتوقيع على عقدين بيع لشقتين ملكه.

بمواجهة المتهمين بما أسفر عنه الضبط وبما جاء بأقوال المجني عليه أيدوها، قرر الأول بأنه نظراً لسابقة عمله طرف والد المجني عليه وعلمه بثرائهما ومداومته طلب مبالغ مالية من المجني عليه فخطط لاستدراجه للاستيلاء علي ما بحوزته من مبالغ مالية.

وأضاف المتهم في اعترافاته أمام المباحث أنه تمكن من استدراج المجني عليه لمحل الواقعة واكتشف عدم حيازته لمبالغ مالية كبيرة فقام بالاشتراك مع باقي المتهمين باحتجازه وإكراهه بالتوقيع على العقود المشار إليها، وإرشاد المتهم بمحل الواقعة ضبط عقد بيع شقة كائنة بمنطقة ستانلي بالإسكندرية لصالح المتهم الأول ممهور بتوقيع المجني عليه، وعقد بيع شقة بالمعادي لصالح المتهم الأول ممهور بتوقيع المجني عليه، ودفتر إيصالات أمانه خالي من البيانات.

وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق مع المتهمين.

قد تقرأ أيضا