المرأة / هوايات واهتمامات / موقع لايف ستايل

الإمارات تعكف على تنفيذ مشروع "النطاق الأخضر" داخل إمارة دبي

القاهرة - لايف ستايل

يعد طريق الشيخ زايد، هو أبرز وأهم الطرق المحورية في قلب إمارة دبي، يربط بين أهم مراكزها الحيوية وبقية الإمارات، فماذا لو أضيف إليه نطاق أخضر؟

نقصد بالنطاق الأخضر المشروع الجديد الذي تقدّم به المعماريان معاذ أبو زيد، وديما فرج، الذي سيمنح المدينة متنفّساً حضرياً وخضرياً يتيح لسكانها الاستمتاع بمناظرها الطبيعية، والاستمتاع بنزهة خلوية في الطبيعة، ولكن في قلب ووسط المدينة.

"إكس سبيس" هو العنوان المقترح للمشروع، الذي سيمتد على مساحة ألف متر من المساحات الحضرية حيث يمكن للناس الاستمتاع بمختلف جوانب الحياة، من عمل وترفيه واسترخاء، في هذه المساحة بحرية وانطلاق.

مستوحى من تكوينات الكثبان الرملية البديعة في الصحراء المتاخمة للمدينة المستقبلية، وبوحي من حركة الرمال مع الرياح، قُدّم مقترح المشروع الذي سيمتد في وسط دبي ويربط بين أماكن حيوية في قلب دبي حيث يمارس الناس مختلف اهتماماتهم، وبين طريق الشيخ زايد بتنوّع بصري مكثّف وفريد، يجمع ويتكامل مع شبكات النظم المختلفة التي تتقاطع مع حياة الناس واهتماماتهم، سواء كانت عملية، ثقافية، أو ترفيهية.

ولأن طريق الشيخ زايد يُعد الشريان الرئيس لإمارة دبي، وهو أطول طريق في الإمارات العربية المتحدة، إذ يمتد من المركز التجاري للإمارة وحتى العاصمة أبو ظبي؛ كان من البديهي أن يُقام مشروع لهذه المساحة الحضرية على ضفتي هذا الطريق، لتربط بين حياة الناس اليومية في الإمارة، وبين ما يستحقونه من استمتاع بهذه الحياة، وما تقدمه لهم الطبيعة والتكنولوجيا المتقدّمة حين يتّحدان معاً.

كما يُعد طريق الشيخ زايد رمزاً لاستمرارية التطور والنمو الذي تسير على خطاه إمارة دبي بخطوات حثيثة وسريعة، جعلت منها مدينة مستقبلية في يومنا الحاضر، فيأتي مشروع إكس سبيس ليعبّر أيضاً عن تواصل هذه المدينة المستقبلية مع احتياجات سكانها من الموازنة بين متطلّبات الحياة العصرية وبين حاجتهم إلى الاسترخاء والاستمتاع بمساحات مفتوحة وبالطبيعة والترفيه عن أنفسهم.

وسيتيح إكس سبيس مساحات رحبة من التسوق وأماكن الطعام، والنزهات الخلوية، وحتى مساحات مخصصة للطائرات بدون طيار (درون) لمختلف الأغراض الترفيهية والمهنية، بالإضافة إلى مسارات للدراجات الهوائية، ومسارات مخصصة للمشاة لكي يستمتع سكان المدينة بقلبها النابض دون أن تحد السيارات والمركبات من حركتهم وحريتهم، ومن استمتاعهم بالمدينة وسمائها المفتوحة التي تعد بمستقبل باهر.

وصُمّم "إكس سبيس" على مستويين: الأول أو الأرضي وهو مخصص للحركة الحرة للمشاة بين حدائق ومساحات خضراء بديعة، ومساحات مفتوحة للعمل أو الاسترخاء؛ بالإضافة إلى مساحات للأغراض المهنية أو العملية، إذ سيتضمّن مساحات مكتبية ومطاعم ونادٍ صحي. أما المستوى الثاني فسيُخصَّص لراكبي الدراجات والمشاة فقط.

إكس سبيس، نطاق أخضر يربط بين وسط دبي وسكانها، ويشاركهم اهتماماتهم الحياتية ويتيح لهم الاستمتاع بالمدينة وأفقها المفتوح بكل حرية وانطلاق في بيئة نظيفة ومؤاتية، ونحن في انتظار تحقّقه على أرض الواقع!

قد يهمك ايضاً:

تفاصيل أبرز فعاليات "أسبوع دبي للتصميم" لتكوني مستعدة 

"إنتيريرز" تتألّق بإبداعات عالمية في معرض "داون تاون ديزاين" في أسبوع دبي للتصميم

قد تقرأ أيضا